غانتس يطالب بدعم اقتصاد السلطة الفلسطينية

طالب وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والدول المانحة، بدعم السلطة الفلسطينية اقتصاديا منعا لانهيارها والدفع لبناء الثقة بين رام الله وتل أبيب.

وجاء ذلك في خطاب مسجل أرسله غانتس مساء الأحد إلى مؤتمر لصحيفة هارتس في الولايات المتحدة.

وقد تطرق غانتس في خطابه إلى الملف مع إيران، حيث قال أن إيران ترى نفسها قوة عظمى تعمل على تسليح جيوش إرهاب وتبث الفكر المتطرف وتصدر الأسلحة وتوفر التمويل والقوى البشرية في الشرق الأوسط.

وأوضح غانتس موقفه من المفاوضات المزمع إجراؤها في فيينا نهاية الشهر الجاري بين إيران والقوى العظمى، وذلك في محاولة لإعادة إحياء الاتفاق النووي الموقع مع إيران عام 2015 قائلا أنه يدعم اتفاقية أوسع وأقوى وأطول مدى.

وأضاف أنه يوافق على اتفاقية تعيد إيران إلى الوراء وتحرمها من قدراتها وتسمح بممارسة سيطرة فعالة على المواقع النووية، متابعا: “لكن هذا ليس هو الحال في الوقت الحالي”.

موضوعات تهمك:

رئيس الوزراء الفلسطيني يكشف عن وضع السلطة المالي

قد يعجبك ايضا