غالبية المواطنين يؤيدون مساءلة الرئيس البرازيلي

أعلنت تقارير إعلامية، أن استطلاع رأي حديث أجري السبت، كشف عن أن أغلبية المواطنين يؤيدون مساءلة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو في ظل مزاعم فساد مرتبطة بتوريد لقاحات فيروس كورونا.

ووفقا لاستطلاع رأي أجرته مؤسسة داتا فولها فإن 54 بالمائة من البرازيليين يؤيدون اقتراحا باتخاذ البرلمان إجراءات مساءلة الرئيس في مزاعم الفساد مقابل 42 بالمائة يعارضون الأمر.

وقد نشرت تقارير مؤخرا تقول أن هناك فساد ضلع فيه مسؤولون اتحاديون في رشى مرتبطة بشراء لقاح كوفاكسين الذي طورته شركة هندية للتطعيم ضد فيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الصحة في البرازيل انها أوقفت في أواخر يونيو الماضي صفقة لشراء لقاح كوفاكسين بقيمة 1.6 مليار ريال، أي ما يعادل 304 ملايين دولار.

موضوعات تهمك:

الرئيس البرازيلي يواجه غرامة جديدة بسبب الكمامة

قد يعجبك ايضا