عيد الهالوين وما لا تعرفه عن الأرواح الشريرة

عيد الهالوين مع مروره بنهاي شهر أكتوبر المنصرم، أمس 31 أكتوبر/ تشرين الأول، أصبح حديث الجميع، خاصة مع “موضة” احتفال العرب بتلك المناسبة الأمريكية الشهيرة، التي يعرف عنها أنها عيد الرعب المازح، والتي يرتدي فيها المحتفلون أزياء غريبة تظهر بشكل مخيف بالنسبة للجميع.

ويقام عيد الهالوين أو عيد القديسين، في عدة بلدان هي الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكندا وأيرلندا، بينما انتشرت حول هذا العيد الكثير من الخرافات والقصص المخيفة عن الاشباح، ويتم عرض أفلام الرعب في هذه الأيام احتفالا به.

ويأتي عيد الهالوين مع عيد القديسين، حيث يكون يوم إجازة رسمية في عدد من دول العالم، ويتم تزيين الشوارع والمنازل بديكور احتفالي ويحتفل به الجميع تقريبا، وقد انتشر هذا العيد وذاع صيته بسبب ما يرتديه المحتفلون به، وتقول الأسطورة أن ليلة هذا اليوم تعود كل الأرواح من عالم البرزخ إلى الأرض وتبقى فيه حتى مطلع الفجر.

كما انه من بين الخرافات المنتشرة أن الأشياء الخفيفة يتم سرقتها، في هذ العيد اعتقادا بأن ارواح شريرة قامت على ذلك، بعدما كانت قد انتشرت في جميع أنحاء العالم، ويعطي عيد الهالوين طابعا خاصا حيث يأتي مع دخول فصل الخريف وهو فصل محبب بالنسبة لقطاعات كبيرة من الناس. وترتبط إحدى قصص هذا العيد الخرافية بالخريف تحديدا حيث أن ذبول الاشجال وتساقط اوراقها، حيث تشير الأسطورة إلى أن الأرواح قد فعلت ذلك، بينما يقول آخرون أن “إله الموت” لديهم يدعوا جميع الأرواح التي توفيت للعودة إلى العالم والتجول بها، مما دفع البعض لإشعال انيران خوفا من تلك الرواح.

معلومات عن عيد الهالوين

عيد الهالوين

وسبق أن منعت ولاية ألاباما الأمريكية، سكانها من ارتداء الملابس المخيفة وغطاء الوجه المرعب، في عيد الهالوين كما منعت من ارتداء ازياء الكهنة والحاخامات والرهبان في هذا العيد.

كما أن الفانون الذي يسمى باسم جاك هو من اليقطين وسبق وأن استخدم اللفت في صناعتها، كما يستخدم الفانوس حيث له أسطورة أخرى تقول أن جاك البخيل لديه خدع تخيف الشيطان حيث أنه ياخذه للجحيم حيث كان يوقم جاك بالانتشار في الشوارع ومع ثمرة لفت وبداخلها جمرة متقدة لكي تضئ له الطريق ومن هنا تم استخدام الفانوس.

أما عن طقوس ارتداء الملابس المخيفة والمتنكرة في عيد الهالوين فتعود إلى القرن التاسع عشر وتم استخدامها لأول مرة في اسكتلندا، كما ان الخيوط الملونة التي تطلق كأحد التقاليد في عيد الهالوين يمنع استخدمها في هوليوود والغرامة على تلك الفعلة تبلغ ألف دولار.

يقال أنه يتم توزيع الحلوى على الأطفال في عيد الهالوين تحت لعبة خدعة أم لعبة، ويتم تناولها من قبلهم، فيما أنه إذا لم يحصل الطفل على الحلوى فإن الأرواح الشريرة تهاجم من منع الحلوى عنهم، فيما ينفق مليارات الدولارات في دول العالم على هذا اليوم، وتتصدرهم الولايات المتحدة بمبلغ يزيد عن ملياري دولار في كل عيد.

موضوعات تهمك:

إلى أي مدى سيكون COVID-19 Halloween مخيفًا لشركات

 

قد يعجبك ايضا