عودة معارضين كويتيين للبلاد بعد عفو أميري

عاد ثلاثة معارضين كويتيين إلى بلادهم بعد أن صدر بحقهم عفو أميري قبل يومين.

وذكرت تقارير صحفية ونشطاء أن ثلاثة من المعارضين السياسيين الكويتيين عادوا إلى بلادهم بعد أن شملهم العفو الذي أصدره أمير الكويت نواف الأحمد الصباح قبل يومين.

وقد احتشد مؤيدون للمعارضين وصحفيون في مطار الكويت الدولي لاستقبال المعارضين الثلاث الذين صدرت بحقهم أحكام بتهمة الاشتباك في احتجاج على الفساد وسوء الإدارة في الحكومة واقتحام مبنى البرلمان في العام الجاري.

والمعارضون العائدون هم مبارك الوعلان وسالم النملان وجمعان الحربش، كما أنهم وجهوا الشكر لأمير الكويت على بادرته “الكريمة” التي قال أنها لا تصدر إلا من قائد كريم.

ووفقا لوكالة رويترز للأنباء فإن أعضاء من مجلس الأمة الكويتي توقعوا وصول مسلم البراك وهو من قادة المعارضة وممن شملهم العفو يوم 17 نوفمبر الجاري.

ويعمل أمير الكويت على الاستجابة لطلبات المعارضة لإنهاء أزمات سياسية تحول دون إصلاحات مالية، وذلك في وقت تحدثت تقارير عن ظهوره بشكل واهن في آخر ظهور له، كما طلب من ولي العهد أن يؤدي بعض اختصاصته الدستورية مؤقتا.

وكان الأمير قد أصدر مرسومين يوم السبت بالعفو وتحفيف أحكام بحق 35 معارضا بينهم 11 سياسيا يعيشون في المنفى الاختياري بتركيا.

موضوعات تهمك:

اعتقال متهمين جدد في قضية حزب الله بالكويت

الكويت تقرر منع دخول السودانيين

قد يعجبك ايضا