علاقة تساقط الشعر بأمراض الغدة الدرقية

علاقة تساقط الشعر بأمراض الغدة الدرقية

علاقة تساقط الشعر بأمراض الغدة الدرقية، قصور الغدة الدرقية، يمكن أن يسبب العديد من الأعراض، من زيادة الوزن إلى التعب العام بالجسم. كثير من الناس لا يصابون بأعراض قصور الغدة الدرقية إلا بعد مرور شهور أو سنوات لأن الأعراض تظهر ببطء.بينما فرط نشاط الغدة الدرقية، قد يسبب فقدان الوزن والعصبية الشديدة.

كلتا الحالتين يمكن أن تسبب تساقط شعر الرأس والجسم. تابع القراءة لتتعرف على ما يمكنك فعله إذا كان مرض الغدة الدرقية لديك تؤثر على شعرك.

أقرأ أيضا:

ما هي العلاقة بين الغدة الدرقية وشعرك؟

يمكن أن تسبب أمراض الغدة الدرقية تساقط الشعر إذا كانت حادة ولم تتم معالجتها. يبدأ الشعر بالنمو من جذر شعرك في قعر فروة رأسك. الأوعية الدموية لفروة الرأس تغذي تلك الجذور. ينمو الشعر لفترة من الوقت ولكنه يسقط مع بدء كل دورة نمو جديدة.

عندما ينخفض معدل إنتاج الهرمونات، خاصةً الهرمونات T3 و T4، فإنه يؤثر على جميع العمليات الحيوية في الجسم. وهذا يشمل نمو الشعر من الجذر. مما يؤدي إلى ضعف الشعر في فروة رأسك ومناطق أخرى مثل حاجبيك.

داء الثعلبة هو حالة من أمراض المناعة الذاتية غالباً ما تظهر مصاحبة لأمراض الغدة الدرقية. داء الثعلبةقد يتسبب فى ظهورمناطق فارغة من الشعر فى فروة الرأس.

تشمل أمراض المناعة الذاتية الأخرى التي قد تؤدي إلى تساقط الشعر وغالبًا ما ترتبط بمشاكل الغدة الدرقية:

  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات
  • الذئبة الحمامية.

بعض الأدوية المستخدمة لعلاج أمراض الغدة الدرقية قد تسهم أيضًا في ضعف الشعر. الكاربيمازول والبروبيل ثيوراسيل من الأدوية المضادة للغدة الدرقية التي قد تؤدي في حالات نادرة، إلى تساقط الشعر.

أعراض تساقط الشعر المرتبطة بالغدة الدرقية

قد يحدث تساقط الشعر ببطء مع قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية. لن تلاحظ بالضرورة وجود نقاط صلع بفروة رأسك. بدلاً من ذلك، قد يبدو شعرك أضعف في كل مكان.

تفقد ما بين 50 و 100 شعر من رأسك كل يوم بشكل طبيعى. في حالة الاصابة بأحد أمراض الغدة الدرقية، قد يزيد معدل تساقط الشعر لديك بشكل ملحوظ.

والخبر السار هو أن تساقط الشعر الناجم عن أمراض الغدة الدرقية هو مؤقت عادة. قد تواجه تساقط الشعر حتى بعد البدء في تعاطي الأدوية للمساعدة في حالتك. يشعر بعض الناس بالقلق من أن العقاقير تسبب تساقط الشعر، ولكن قد يكون لها علاقة أكبر بدورة حياة الشعر.

علاج تساقط الشعر المرتبطة بالغدة الدرقية

أشكال خفيفة من أمراض الغدة الدرقية لا تؤدي عادة إلى تساقط الشعر. نتيجة لذلك، فإن العمل مع طبيبك للحفاظ على حالتك تحت السيطرة مع الدواء قد يحافظ على شعرك من التساقط أو تجديد نموه. من المحتمل ألا تكون النتائج فورية لأن الشعر يستغرق بعض الوقت للنمو.

تشمل الأدوية الممكنة:

  • ليفوثيروكسين (قصور الغدة الدرقية)
  • البروبيل ثيوراسيل والميثمازول (فرط نشاط الغدة الدرقية)
  • حاصرات بيتا (فرط نشاط الغدة الدرقية)

سيقوم طبيبك بقياس مستويات هرمونات الغدة الدرقية أثناء تناولك الدواء. في بعض الحالات، قد تكون الجراحة ضرورية.

مع العلاج، قد يكون نمو الشعر ملحوظًا خلال عدة أشهر. انتبه إلى أن نمو الشعر الجديد قد يختلف في لونه أو طبيعته عن شعرك الأصلي.

قد يعجبك ايضا