عبدالحسين عبدالرضا الذي احتفى به جوجل: فنان شامل وفدائي

رحاب علي7 ديسمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
رحاب علي
تريند
Ad Space
عبدالحسين عبدالرضا

تصدر اسم الممثل الكويتي الشهير الراحل، عبدالحسين عبدالرضا محرك البحث جوجل، الذي احتفى به أمس في ذكرى ميلاده الثالثة والثمانين، حيث أنه مواليد 6 ديسمبر عام 1939، والمتوفي في الحادي عشر من أغسطس 2017 عن عمر ناهز 77 عامًا.

ووضع المحرك البحث الشهير على واجهته الصورة التعبيرية لذكرى ميلاد عبدالحسين عبدالرضا ليظهر اسمه من جديد على الساحة العربية ويتسائل الآلاف عمن هو.

رحلة عبدالحسين عبدالرضا

الراحل هو فنان كويتي متعدد المواهب والتي تنوعت بين التمثيل والغناء، وقد عمل في المسرح وهو الذي اهتم به مؤخرًا في أواخر حياته وأعطاه المزيد من الشهرة.

وكان عبدالرضا واحد من رواد الحركة الفنية في الخليج، وقد شارك في العشرات من الأعمال الدرامية والمسرحية طوال مسيرته الفنية واستمر في العمل حتى وفاته.

عبدالحسين عبدالرضا

ولد الراحل في الكويت وسافر خارجها من أجل الدراسة ليعود لاحقًا لها ويعمل بالتمثيل، كما شغل العديد من المناصب والوظائف الحكومية وحتى تقاعد، وقد بدأ عمله في قسم الطباعة بوزارة الإعلام وعمل فيها حتى تقاعد عام 1979 وتفرغ للفن.

كانت أولى مشاركاته في عالم المسرح في مسرحية صقر قريش وأثبت جدارته بالتمثيل، وبعدها تدفقت الأعمال الفنية.

تزوج عبدالحسين عبدالرضا أربع مرات وأنجب خمسة أبناء.

عرف الراحل بصوته الجميل وكان له تجربة عناء في أوبريت دورة كأس الخليج 17.

عبدالحسين عبدالرضا

وكان الراحل لديه مشكلات صحية خلال حياته وتعرض لأزمة قلبية نقل على إثرها للعلاج في ألمانيا.

وكانت أشهر أقوال عبدالحسين عبدالرضا “أنا أؤمن بالكوميديا لأنه مجال عملي وأنا على دراية تامة به، وكانت انطلاقتي من الكوميديا”.

لم يكن الراحل مهتمًا بالسياسة ولا يعمل بها، كما أكد أكثر من مرة، لكنه كان فدائيًا ووطنيًا، وشارك ضمن المتطوعين أثناء العدوان الثلاثي على مصر في عام 1956 وشارك في التعبئة لصد العدوان.

توفي عبدالحسين عبدالرضا يوم 11 أغسطس عام 2017 في إحدى المستشفيات في العاصمة البريطانية لندن عن عمر ناهز 78 عامًا، بعد تعرضه لجلطة أثناء وجوده هناك.

موضوعات تهمك:

من هي عوشة السويدي “فتاة العرب” التي احتفى بها جوجل

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة