عادل امام يتصدر البحث: لم يعد يهتم والشائعات تطارده

رحاب علي25 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رحاب علي
تريندمميزة
Ad Space
عادل امام
مهرجان المركز الكاثوليكى يمنح عادل امام جائزة الريادة

تصدر اسم عادل امام الممثل المصري المخضرم محرك البحث جوجل في مصر والسعودية ودول أخرى، وذلك مع الحديث عن شائعات تتعلق بوفاته في الوقت الذي قالت فيه تلك المزاعم أن الزعيم أصيب بفيروس كورونا وساءت حالته الصحية.

وعادة ما تطال شائعة الوفاة والمرض الزعيم عادل امام الذي يهتم بالأمر الآلاف من محبيه وينجرون إلى تلك الشائعات والبحث عن التفاصيل.

وكانت عدد من المواقع الصفراء، وصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي قد روجت لوفاة الزعيم عادل امام، بعد إصابته بفيروس كورونا، في الوقت الذي لا تزال الصفحات تزعم النبأ وتتحدث عن تفاصيل ما بعد “الوفاة”.

عادل امام

عادل امام منزعج

نفت نقابة المهن التمثيلية في مصر، شائعة وفاة الزعيم عادل إمام، مؤكدة أنها شائعة مغرضة ومتكررة، خاصة مع تكرارها لأكثر من 5 مرات خلال الأشهر القليلة الماضية، بينما ذكر المصدر ذاته من النقابة أن وفاة الزعيم عارية تماما عن الصحة.

من جانبه قال مصدر مقرب من الزعيم عادل امام انه بحالة جيدة وصحته لا ضرر عليها، وكان قبل أسابيع قد زار الطبيب لمتابعة دورية دون وجود أي أزمات صحية تستدعي القلق.

وأكد المصدر أن الممثل الكبير، أصبح يرفض متابعة وسائل التواصل الاجتماعي ولا يهتم بما تنشره، مشيرا إلى أنه كان قد انزعج بشدة من آخر مرة سمع مثل تلك الأنباء، وأن معرفته بالأمر مجددا سيزيد من انزعاجه وربما يثير غضبه.

عادل امام
عادل امام

وأوضح المصدر أنه في ثورة غضبه السابقة بسبب شائعات وفاته عرض عليه أن يتم ملاحقة تلك الصفحات قضائيا، لكنه مع هدوءه رفض هذا الأمر، مؤكدا أنها أشياء صغيرة تزعجه ولكن ليس لدرجة أن يلاحقها قضائيًا.

ومرارا وتكرارا أهاب عادل امام وأسرته على وسائل الإعلام عدم نشر أخبار غير موثوقة واحترام مشاعره ومشاعر عائلته ومنع نشر مثل تلك الشائعات وأن تنشر الأخبار الموثوقة فقط من مصدرها الأصلي.

يشار إلى أن الزعيم عادل امام يتوارى حاليًا عن الأنظار واختفى عن مواسم رمضان الدرامية التي لم يغب عنها لسنوات متتالية، بسبب مخاوفه من وباء فيروس كورونا، واحترازا من الإصابة بالمرض المنتشر في مصر والعالم.

عادل امام

موضوعات تهمك:

عادل امام يتصدر بمسرحية بودي جارد: كيف علق وتفاصيل العرض

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة