ظافر عابدين يثير تعاطف واسع: هذه قصته

تصدر اسم الممثل التونسي والمخرج الشهير ظافر عابدين محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، وذلك بعد أن حل ضيفا على برنامج الإعلامية منى الشاذلي عبر قناة سي بي سي، “معكم”، وفيه تحدث عن أمور شخصية وفنية هامة في حياته.

وخلال البرنامج تحدث النجم التونسي عن فيلمه الجديد “غدوة”، الذي عرض لأول مرة في مهرجان القاهرة السينمائي الذي أقيم مؤخرا في القاهرة.

الجمهور يتعاطف مع ظافر عابدين

وتحدث الممثل الشهير عن حياته الصعبة التي عاشها، حيث أكد أنه في بداية حياته العملية عمل كغاسل للصحون في أحد المطاعم، وعند حديثه عن تلك الذكريات انهمرت دموعه متأثرا بالصعاب التي واجهها في حياته.

وقال عابدين أنه مر بظروف صعبة بعدما تعرض للإصابة خلال لعب كرة القدم بينما كان لا يزال يشق طريقه في لعب كرة القدم، وكان يأمل في أن يكون لاعبا مشهورا، لكن الإصابة منعته من ذلك.

ظافر عابدين

وأضاف ظافر عابدين أنه استمر لست سنوات لا يدري ما يفعل، وأين تتجه حياته، وعانى من البطالة، ولم يكن هناك شغل أمامه فقرر السفر وتعلم اللغة أو يدرس التمثيل في إنجلترا، مضيفا أنه سافر بـ500 جنيه استرليني، حيث أخذ بهم لغة وعاش في صعوبة وكان ينام مع 5 أشخاص في غرفة واحدة، ومر بكل الظروف الصعبة التي يمر بها المهاجرون عادة، وعمل في مطعم كعامل غسل صحون، وعندما وجدوه مخلصا في عمله، عرضوا عليه المبيت في غرفة فوق سطح المطعم.

وأوضح انه في تلك الفترة كان كل أصدقائه قد وصلوا إلى مناصب عليا وأصبح لديهم أسر وهو لا يملك حق ثمن تذكرة الأتوبيس لكن كان لديه طموح وأحلام تمسك بها واستطاع تحقيقها.

وبكى ظافر عبادين عندما سرد كيف أخذ ابنته ياسمين وزوجته إلى نفس المطعم الذي عمل به لأنه أراد أن يعلمها أن الحياة رحلة وبها الكثير من المصاعب.

أثارت تلك التصريحات موجة من التعاطف مع الممثل التونسي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدين أنهم فخورون به وبحياته التي كافح خلالها.

ظافر عابدين وتجربة الإخراج الأولى

خاض عابدين تجربة إخراجه الأولى من خلال فيلم غدوة الذي عرض لأول مرة ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الثالثة والأربعين، وعلق عليها قائلا أن حلم الإخراج يراوده منذ 20 عاما، مشيرا إلى أنه بدأ كمساعد مخرج وبعدها حقق حلم التمثيل، لكنه لم ينس يوما حلم الإخراج.

ظافر عابدين

وأضاف ظافر عابدين ان إخراج الفيلم استغرق عام ونصف العام وأنه سعيد بتلك التجربة وبردود الأفعال حوله، مؤكدا أنه تقدم بالفيلم للجنة اختيار الأفلام في مهرجان قرطاج السينمائي لكن لم يتم اختياره، مؤكدا احترامه اختيارات اللجنة ولكن عند السفر لتونس لابد من الحصول على إجابة على سؤاله عن سبب رفض الفيلم مؤكدا انه سعيد بمشاركة الفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي.

وعن ظهور زوجته جوان في فعاليات المهرجان قال أنه سرقت منه الأضواء وهو فخور بذلك، مؤكدا أن زوجته تحب التركيز في عملها ولا تحب الأضواء.

موضوعات تهمك:

ظافر العابدين .. بدأت لاعب كرة

قد يعجبك ايضا