ضحايا سودانيون في هجوم إثيوبي على غرب دارفور

أعلنت مصادر محلية سودانية، اليوم الأحد، مقتل نحو خمسين شخصا وإصابة 100 آخرين على الأقل في اشتباكات قبلية اندلعت في مدينة الجنينة في ولاية غرب دارفور.

وأعلنت نقابة الأطباء بولاية غرب دارفور السودانية ببيان لها، أن حصيلة الضحايا جاءوا جراء هجوم المليشيات على الجنينة بلغت حتى الآن 48 قتيلا و97 جريحا، وفقا للإحصاءات الأولية مشيرة إلى أن الحصيلة مرشحية للارتفاع.

وقالت النقابة أن الأحداث الدموية لا تزال مستمرة في المدينة منذ صباح يوم أمس السبت مضيفة أن الكوادر الطبية تبذل جهودا كبيرة من أجل تقديم الرعاية إلى الجرحى في ظل الصعوبة البالغة في التنقل ونقص الكوادر الطبية وكوادر التخدير والتحضير والتمريض.

ووفقا لبيانات وكالة الأنباء السودانية سودا، اندلعت الجولة الجديدة من أعمال العنف على إثر مشاجرة بين شخصين أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة آخرين وحرق عدد من المنازل المبنية بالمواد المحلية.

وأشارت الوكالة إلى أن الولاية تشهد أحداثا واعتداءات متفرقة بما في ذلك استهداف مخيم النازحين في كريندق وحرق أجزاء منه.

موضوعات تهمك:

نشر المزيد من القوات في جنوب دارفور السودانية

 

قد يعجبك ايضا