صكوك الأضاحي.. ملاذ المصريين لنيل ثواب «الذبح»

مع دخول العشر الأوائل من شهر “ذي الحجة” من كل عام، يتجه العديد من المصريين ممن يتشبثون بالأضحية نحو “الصكوك” في عيد الأضحى المبارك، وذلك لمواجهة ارتفاع الأسعار وتزامن العيد مع قرب الدراسة.

ويفضل الكثير من المصريين، التعامل مع الصكوك عبر وسائل متنوعة، منها الإنترنت والبنوك، والجمعيات الأهلية، ويتجه إليها الغالبية للهروب من تحمل تكلفة شراء الأضحية دفعة واحدة بمفرده، فيقوم المضحي بالاشتراك مع آخرين في تحمل سعرها.

فـ”صك الأضحية” يقوم من خلاله “المضحي” بعمل توكيل للجهة التي ستقوم بالأضحية بالنيابة عنه، وقد تكون هذه الجهة (وزارة الاوقاف، أو جمعيات خيرية أو غيرها..) حيث يقوم بشراء سهم في الأضحية وتقوم الجهة بالذبح عنه.

وتسهيلا على أصحاب الصكوك، قامت بعض الجهات بتوفير حساب بنكي للراغبين في الأضاحي، وأيضا هناك منهم من أتاح عملية الدفع الإلكتروني، بل وصل الأمر إلى دفع قيمة الصك بالأجل.

** ركود السوق

يشهد سوق الأضاحي في مصر هذا العام حالة ركود كبيرة، وذلك لعدة اعتبارات، أهمها حالة الغلاء التي تشهدها البلاد منذ أن اتخذت الحكومة قرارات قالت أنها خطوة من أجل “الإصلاح الاقتصادي”.. كـ”تحرير صرف الجنيه المصري”، ورفع الدعم عن المحروقات والكهرباء، كل ذلك مع تدني مستوى الدخل لدى المواطن المصري.

** أسعار اللحوم في مصر

يبلغ متوسط سعر كيلو اللحوم الحمراء نحو 130 جنيها ويصل إلى ما بين 140 و150 جنيها للحم الضأن لدى “الجزارين”.. بينما يصل سعره في المجمعات الاستهلاكية، المدعمة من وزارتي التموين والزراعة، وبعض المحافظات إلى ما بين 80 جنيها و100 جنيه للكيلوجرام

أما عن أسعار الصكوك ما بين 1800 و2250 جنيهًا للصك، بينما يصل سعر الصك  تر للحم البلدي بين 3000 و3300 جنيه، وفق أسعار أعلنتها الجمعيات الأهلية، في الوقت الذي طرحت فيه وزارة التموين بالتعاون مع وزارة الأوقاف، صكًا بقيمة 1500 جنيه.

ويصل وزن صك الأضحية إلى 27 كيلوجراما، بحسب ما أعلنته الجمعيات الخيرية في مصر، والتي تسمح لصاحب الصك بالحصول على ثلث الأضحية، فيما يوازي 9 كيلو جرام منها.

وطرحت وزارة الزراعة المصرية (2775) رأسا من العجول البلدية، وأغنام الأضاحي للبيع للمواطنين عبر مزارعها ومحطاتها البحثية بسعر موحد 57 جنيها للكيلو.

وكان وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة، قد اعلن في مؤتمر صحفي، عن توافر صكوك الأضحية بالبنك المركزي و”الأهلي” و”مصر” وهي بنوك وطنية، وحدد قيمة الصك الواحد بـ 1500 جنيه.

وأوضحت الوزارة أن سعر الصك يتم تحديده طبقا لأسعار اللحوم كل عام، مشيرة إلى أن الأَضحية يشترك بها سبعة أفراد، طبقا للفتوى الصادرة من دار الإفتاء المصرية، حول هذا الشأن.

وكانت دار الإفتاء المصرية، أكدت أن الصك نوع من أنواع “الوكالة”، وهي جائزةٌ في النيابة عن الذابح في الأضحية.

** ما يجب مراعاته في الأضحية

يجب على “الوكيل” متمثلا في “وزارة الأوقاف أو الجمعيات الخيرية أو البنوك أو أي جهة ما، أن يراعي الشروط الشرعية للأضحية: مِن سِنِّها، وسلامتها، ووقتها الذي يبدأ من بعد صلاة عيد الأضحى إلى مغرب آخر يوم من أيام التشريق الثلاثة- وهو رابع يوم العيد.، ويجب أن توزع على المستحقين ولا يأخذ.