صابيري يتلقى صدمة من فيفا بعد هدفه في بلجيكا

علي صابر28 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
علي صابر
بطولات المنتخبات
Ad Space
صابيري

صدم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الجميع عندما احتسب الهدف الأول الذي سجله المنتخب المغربي في شباك بلجيكا أمس الأحد ضمن منافسات مونديال قطر، للمدافع رومان سايس بدلًا من عبدالحميد صابيري الذي اعتبر محرز الهدف وقتها.

وسجل المغرب الهدف الأول في الدقيقة 73 من عمر اللقاء بعد ركلة حرة نفذها صابيري من الجهة اليسرى في الزاوية اليمنى القريبة من مرمى الحارس البلجيكي تييبو كورتوا.

ويعتقد الجميع بمن فيهم رومان سايس نفسه أن صابيري هو من سجل هدف أسود الأطلس الأول في مونديال قطر وظهر على شاشة العرض الداخلي بالإضافة إلى شاشة النقل اسم صابيري كصاحب الهدف ونشرت كل القنوات والمواقع التي تبث مباشر المباراة أن من سجل الهدف هو صابيري.

وبعد المباراة قال النجم المغربي الذي لم يحتسب له الهدف أنه كان يومًا كبيرًا للمغرب وحاولوا تقديم كل شئ للفوز في تلك المباراة، وحصلوا على ركلة ثابتة وطلب تنفيذها وهو ما جدث فانتهت كرته في الشباك، على حد قوله.

وقيل أن خبراء ومحللين من الاتحاد الدولي لكرة القدم راجعوا اللعبة وقرروا احتساب الهدف باسم سايس حيث تأكدوا أن قائد منتخب المغرب لمس الكرة قبل أن تدخل الشباك.

وكانت المباراة قد انتهت بفوز تاريخي للمغرب على بلجيكا بهدفين دون رد ورفع الفريق الأفريقي رصيده من النقاط إلى النقطة الرابعة في المركز الثاني من المجموعة السادسة بفارق الأهداف عن المتصدر.

موضوعات تهمك:

ترتيب المجموعة الثالثة بـ كأس العالم بعد مباريات الجولة الثانية 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة