شيخ الأزهر يعلق على يوم التحول الجنسي العالمي

علق شيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور احمد الطيب على مناسبة مرور يوم العبور الجنسي العالمي.

وأعرب الطيب عن رفضه للهوس بالتحول الجنسي مؤكدا أن التحول في الجنس دون ضرورة طبية هو انحراف واضح عن سنة الله في خلقه، وأن كل الأديان حذرت من الوقوع فيه كما أن الفطرة البشرية ترفضه وتأباه.

وقال شيخ الأزهر خلال تدوينة كتبها عبر صفحتيه الرسميتين بموقعي فيسبوك وتويتر باللغتين العربية والانجليزية، تعليقا على ما يسمى باليوم العالمي للمتحولين جنسيا، أن التحول جنسيا دون ضرورة طبية قاطعة هو أمر تأباه الفطرة الإنسانية السوية وترفضه كل الأديان الإلهية.

وأضاف ان الله خلق الإنسان وصوره في أحسن صورة، وأراد للكون أن يسير وفقا لحكمته وإرادته، مؤكدا أن التحوال جنسيا هو محاولة بائسة لتغيير خلق الله واتباع للشهوات تحت دعاوى الحريات الزائفة.

موضوعات تهمك:

المشرعون يقاومون التحول الطبي للقصر

قد يعجبك ايضا