شرطة برلين تفتح تحقيقًا ضد الرئيس الفلسطيني

محمد جابر19 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
محمد جابر
اخبار اوروبا
الرئيس الفلسطيني عباس

قالت صحيفة بيلد الألمانية ان شرطة برلين فتحت تحقيقًا أوليًا ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بسبب تصريحاته حول المحرقة الهولوكوست خلال زيارته الأخيرة للعاصمة الألمانية والتي تحدث خلالها عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت الشرطة التقرير المنشور في الصحيفة لاحقًا والذي يؤكد أن عباس سيخضع للتحقيق لاحتمال تحريضه على الكراهية بعد أن تلقى شكوى جنائية رسمية.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية أن الرئيس الفلسطيني أن عباس كممثل للسلطة الفلسطينية سيتمتع بحصانة من الملاحقة القضائية لإنه كان يزور البلاد بصفة رسمية.

من جانبه قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ في تغريدة عبر تويتر: “رغم البيان الرئاسي التوضيحي الذي صدر في أعقاب المؤتمر الصحفي في المستشارية الألمانية، تصر بعض الجهات على استمرار حملة التحريض ضد الرئيس الفلسطيني ومحاولة قلب الحقائق وتزويرها وتحريفها”.

وأضاف: “في ظل تأكيدنا على إدانة الهولوكست وعدم إنكاره نؤكد أن شعبنا تعرض ويتعرض لجرائم الاحتلال”.

ويزعم البعض أن الرئيس الفلسطيني قلل من أهمية الهولوكوست، في إشارة لإنه قارن جرائم الاحتلال ضد الفلسطينيين بالمحرقة النازية، واعتبروا في ذلك إهانة، كما أن ألمانيا لا تعترف بفلسطين كدولة ذات سيادة وهو موقف أكده المستشار الألماني أولاف شولتس يوم الثلاثاء.

وكان عباس قد قال أن الاحتلال ارتكب 50 جريمة ضد الفلسطينيين منذ النكبة، واعتبرها 50 هولوكوست أو محرقة ضدهم.

موضوعات تهمك:

عباس يوضح تصريحاته عن الهولوكوست الإسرائيلي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة