شادية بعد رحيل سهير البابلي: قصة إخوة وصداقة كبيرة

تصدر اسم الفنانة الكبيرة الراخلة شادية وذلك بعد يوم على رحيل الفنانة الكبيرة سهير البابلي، حيث اشتهرتا بالصداقة القوية بينهما، حيث كتب المعلقون فور رحيل سهير البابلي، كلمات تتحدث عن صداقتيهما، مثل “سكينة تلحق بشقيقتها ريا”، في إشارة لدوريهما في المسرحية الأشهر “ريا وسكينة”.

وبالرجوع لحديث الفنانة الكبيرة سهير البابلي عن صديقتها، يتبين مدى العلاقة العميقة بين الطرفين.

ما قالته سهير البابلي عن شادية قبل وفاتها

أعادت قناة دي إم سي، المصرية حلقة للفنانة الراحلة في برنامج صاحبة السعادة مع إسعاد يونس، وهي الحلقة التي سجلت عام 2016، وتحدثت فيها سهير البابلي عن صديقتها الراحلة شادية وعلاقتيهما ومسرحية “ريا وسكينة”.

وأشارت البابلي إلى أن ضربات قلبها تزايدت عندما أبلغها سمير خفاجي، أنه يفكر في ضم الممثلة الكبيرة شادية للمسرحية، مضيفة: “قالى ايه رايك نجيبلك شادية في المسرحية، وأنا بقوله بس ومش مصدقة لأن هي كانت سوبر ستار سينما، وجابها وكنا اخوات حلوين اوى”.

شادية

وأضافت البابلي قائلة أن الفنان أحمد بدير في تلك المسرحية كان مازال جديدا ولم يمثل سوى رواية أو اثنتين، لكنه كان كوميدي بطبعه ويساعد جدا الممثل الذي يؤدي دورا أمامه ويعرف ما يقوله.

وتابعت: “والمشهد اللى اتعمل على المسرح كان ارتجال، والكوميديا بتطلع من الحاجات زى اللى حصل بينا في المشهد ده”.

وفور وفاة الفنانة الكبيرة سهير البابلي عن عمر ناهز 86 عاما، داخل إحدى المستشفيات الخاصة التي كانت تتلقى فيها العلاج بعد أن ساءت حاتها الصحية، قام الكثيرون بالحديث عن علاقتها بالفنانة شادية وعلاقتها بالمسرح.

وفي لقاء قديم أجراه الإعلامي الشهير مفيد فوزي معها تحدثت سهيرع ن كواليس عملها في مسرحية ريا وسكينة، قائلة أنها كانت هي وشادية أختين توأمن كانت السيدة شادية تهاب الموقف في البداية كونها لم تؤدي أي مسرحية حتى هذا اليوم، خاصة أنها دلوعة الشاشة، متسائلة: “إزاي تعمل ريا دي صعب جدا، إزاي تتقمص، أنا والله أعلم بما أقول وعليه شهيد مديت إيدي لشادية، لكن أنا كسبت كمان منها جمهور عريض وعشان كده أنا بشكرها وهفضل طول عمري أشكرها، لها يد كبيرة جدا في إنجاح ريا وسكينة”.

وعن فن الكوميديا تعتبر سهير البابلي أن التنفيس والضحك مفيد من الممكن أن تطرح قضية في قالب كوميدي ضاحك ومن الممكن أن تكون عطيل وقلبها كوميدي وهي بالأساس رواية تصنف كتراجيديا ومأساة، من أجل تخفيف عبء الحياة عن الناس.

شادية

المميز في قصة صداقة شادية مع سهير البابلي، أن قصة حياتيهما متشابهة إلى حد كبير، سواء في النجومية أو حب الجمهور لهن، أو حتى ارتداء الحجاب واعتزال الفن، قبل أن يرحلا بطرق متشابهة إلى حد كبير.

موضوعات تهمك:

سهير البابلي قصة الاعتزال العجيبة ووصيتها الأخيرة

معز مسعود يؤم صلاة الجنازة على سهير البابلي

قد يعجبك ايضا