سيدة الكرم تفاصيل القصة من بدايتها وتفاصيل الغضب

تصدرت سيدة الكرم التي تعيش في قرية الكرم وحملت نفس الاسم بسبب واقعة سحلها وتعريتها من قبل متطرفين قبل نحو أربعة أعوام في محافظة المنيا، وذلك بعد قرار محكمة الجنايات الصادر أمس بإسدال ستار محاكمة المسؤولين عن الواقعة والمتورطين فيها، بتبرئتهم جميعا.

تشتعل القضية من جديد، والتي أغضبت الشارع المصري لوقت طويل قبل أن تمر الأمور بالبدء في المحاكمة، وإصدار قرار بمعاقبتهم غيابيا بالسجن لمدة 10 سنوات، وبعد نحو عام من هذا الحكم تم إقرار براءة كل من نظير إسحاق وشقيقه عبدالمنعم ووالدهما إسحاق.

سيدة الكرم ما القصة؟

السيدة تدعى سعاد ثابت تبلغ من العمر حاليا 70 عاما، تعرضت في عقدها السادس للسحل والتعرية من قبل عدد من الأشخاص في قريتهم لتدعى فيما بعد باسم سيدة الكرم اعلاميا، وتعود تفاصيل تلك القصة إلى صيف مايو عام 2016.

السيدة سعاد ثابت مواطنة مسيحية مصرية تجاوز عمرها 66 عاما، تعرضت لواقعة تعرية وسحل في الشارع في قريتها الكرم بمحافظة المنيا، حيث أنها جريمة بشعة هزت الرأي العام الماضي حيث أقدم عدد من أهالي القرية على ضربها وسحلها وتعريتها من ملابسها في الشارع بعد أن ارتبط نجلها بعلاقة عاطفية مع امرأة مسلمة متزوجة بالقرية.

ووقعت أحداث القضية على خلفية شائعة تقول أن ابن سيدة الكرم لديه علاقة عاطفية بسيدة مسلمة متزوجة، وأسفر ذلك عن وقوع فتنة طائفية تسببت في حرق عدد من المتطرفين لمنازل الأقباط ومحالهم بينما أقدم الجيش على ترميم 7 منازل منها وتسليمها لهم بقرار من رئيس الجمهورية، قبل أن يتم التعدي على السيدة المسنة سعاد ثابت سيدة الكرم وزوجها وهتك عرضها.

وبعد خمسة ايام من الواقعة تم تحرير محضرا بالواقعة، حيث أن الأمر أصبح معروفا لدى الجميع حيث حاولت السيدة السكوت عن الأمر حتى لا يكون ذكر ما حدث لها على كل لسان لكن الأمر عرف لمصر كلها فيما بعد واتهمت السيدة سعاد ثابت كلا من إسحاق أحمد عبدالحافظ وابنه نظير إسحاق زوج السيدة المسلمة التي قيل أنها ارتبطت بنجل سعاد ثابت، وعبدالمنعم إسحاق شقيقه، وقالت في محضر الواقعة: “خدونى برة البيت، وجرونى فى الشارع، وقلعونى (ملط)، والكلام ده كان يوم الجمعة 20 مايو بين المغرب والعشاء”.

وعلى خلفية ذلك أقدم المتهم الأول نظير اسحاق أحمد زوج السيدة التي اتهمت في شرفها، وتدعى “نجوى ر.ف”، على رفع دعوى قضائية ضدها وضد عطية .د وهو نجل سيدة الكرم على خلفية شائعة العلاقة بينهما، وقررت محكمة جنح مركز أبو قرقاص في المنيا يوليو عام 2017 السجن لمدة عامين ضد كلا من نجو ر. ف، زوجة اسحاق، وعطية نجل السيدة سعاد ثابت بالسجن لمدة عامين بإدانتهم بجريمة الزنا، وألزمت المحكمة المتهمين بدفع تعويض مؤقت بالقضية يبلغ مليون جنيه.

ولكن تأخرت قضية سيد الكرم التي تعرضت لهتك عرض من قبل المتهمين الثلاث المذكورين وغيرهم، الأمر استمر لسنوات قبل أن تعلن الدائرة السادسة بمحكمة جنايات المنيا استشعار الحرج والتنحي عن القضية في مارس عام 2019 إلى أن تم الحكم غيابيا بسبب امتناع المتهمين عن حضور جلسة النطق بالحكم، بالسجن لمدة عشرة أعوام قبل أن يتم تقديم معارضة من قبل المتهمين ويحضرون للجلسة لتتم تبرأتهم.

لكن ذلك الحكم لم يكن عادلا، حيث أعلن حقوقيون رفضهم للحكم، وطالبت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية النيابة بالطعن على الحكم وفقا لصلاحياتها المخولة إليها بموجب القانون رقم 57 لسنة 1959، محذرة من تداعيات عدم إدانة المتورطين في الجريمة والتي ترسخ لغياب العدالة والتمييز بين المواطنين على أساس الدين وتشجع على تكرار مثل تلك الاعتداءات الطائفية.

سيدة الكرم ومواقع التواصل الاجتماعي

تصدر هاشتاغ سيدة الكرم الأكثر رواجا على موقع تويتر كما كان ضمن أحاديث باقي المواقع الاجتماعية، الذين أبدوا غضبهم الشديد جراء الحكم الذي أضاع حق السيدة التي تعرضت لجريمة بشعة انتهك على إثرها عرضها مطالبين بالعدالة.

وكتب احد المعلقين: “الدنيا تتقلب على فستان رانيا يوسف لكن مع سيدة الكرم لا أرى لا اسمع لا اتكلم بلد جميلة قوي ياخال”.

بينما كتب آخر: “السيدة المسيحية (سعاد ثابت) من مصر اللي تم تعريتها وسحلها من 4 سنوات في الشارع على يد متشددين. ورغم كل ده. السيدة سعاد. ناضلت عشان حقها لمدة 4 سنوات ونص. النهاردة كان في حكم نهائي (ببراءة المتهمين ال3) وفضلت تبكي السيذة سعاد”.

وكتب ثالث: “من مصريه “مسلمه” الي الرئيس الست القبطيه الطيبه دي اتعرت واتسحلت في المنيا 2016 والفيديو موجود بالصوت والصوره، انهارده القضاء برأ كل المتهمين مفيش مصري يرضي بكدا ياريس، حضرتك وعدتها ان حقها هايرجع بس حقها ما رجعش”.

موضوعات تهمك:

الشيخ محمد حسين يعقوب مستمر على المسرح ورد أسرته

قد يعجبك ايضا