سوريا.. جهة تجبر المعلمين على إجراء انتخاباتهم في الشارع

شهدت مدن الباب وبزاعة وقباسين في محافظة حلب شمالي سوريا، إجراء انتخابات نقابة المعلمين في الشارع.

وقال أحد المعلمين المشاركين في فعالية الانتخابات بمدينة الباب، -أخفينا هويته لأسباب أمنية-، لـ”الساعة 25″، أنه تم عقد اجتماع المعلمين للانتخاب في الشارع لأن جهة أمنية أفسدت إقامته في أجد الصالات.

وأوضح المصدر ذاته أن صاحب الصالة رفض إقامة الانتخابات بعد أن تم الاتفاق معه على ذلك، بسبب تعرضه لضغوطات كبيرة من جانب جهة أمنية هددت بإغلاق الصالة في حال استضافت الاجتماع.

وأشار إلى أنهم اضطروا لإجراء الانتخابات في خيمة في الهواء الطلق، وسط أجواء شديدة البرودة.

ولفت إلى أن المعلمات اضطروا أيضا للجلوس في الخيمة في العراء، معتبرا أن ما يحدث للمعلمات، يتحمل مسؤوليته من “شبحوا للمعلمين” بطريقة بعثية.

واعتبر ما حدث إهانة ليس للمعلمين وإنما للمؤسسات ولمن اتخذ هذا القرار، واصفا ما حدث بالإجراء البعثي، في إشارة لقمع حزب البعث النظامي لأي إجراء ديمقراطي.

ولم يتسن الحصول على تعليق من جانب السلطات المحلية التابعة للفصائل المدعومة من تركيا.

وأكد المعلم أنهم ماضون في إجراءاتهم لمكافحة الفساد وتحسين الملف التعليمي.

موضوعات تهمك:

رتل عسكري أمريكي يصل شمال شرقي سوريا

قد يعجبك ايضا