سمير صبري وشائعة وفاته: آخر تطورات الحالة الصحية

رحاب علي27 مارس 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
رحاب علي
تريندمميزة
Ad Space
سمير صبري

تصدر محرك البحث جوجل اسم الفنان المصري الشهير سمير صبري خلال الساعات الماضية، مع الحديث عن تدهور حالته الصحية على إثر إصابته بوعكة صحية مع حاجته لجراحة دقيقة في القلب، وقد دخل المستشفى لتلقي العلاج، لتستقر الحالة قبل إجراء تلك الجراحة، بينما أعرب الآلاف من محبيه وجمهوره عن قلقهم الشديد عليه.

وانتشرت الشائعات حول وفاة الفنان سمير صبري متأثرًا بالوعكة الصحية التي دخل فيها، لكن مصدر مقرب من الفنان الكبير نفى كل تلك المزاعم وأكد أنه لا يزال على قيد الحياة واصفًا هذه الأخبار بالمغرضة، ودعا الجمهور لتحري الدقة قبل إعادة نشر تلك الأخبار وعدم الحصول على المعلومات سوى من مصدر موثوق.

سمير صبري

آخر تطورات حالة سمير صبري الصحية

كان سمير صبري قد قال في مداخلة هاتفية مع برنامج تلفزيوني أنه يتلقى حاليًا جلسات علاج كيماوي، مؤكدًا أنه تغلب على السرطان بشكل كامل لكن العلاج أثر في القلب وهو ما يستدعي الخضوع للجراحة.

ووسط ترقب جمهوره للاطمئنان على حالته الصحية، أكد المصدر ذاته في حديث لـ”الساعة 25″ أن الفنان القدير يعاني من مضاعفات في القلب، ويستعد لإجراء جراحة فيه وخلال اليومين الماضيين تم وضعه على أجهزة التنفس من جانب الفريق الطبي لمستشفى المعادي العسكري.

وأكد أنه بعد يومين من وضع الفنان القدير على الأجهزة لمساعدته في التنفس، أن حالة سمير صبري الآن أكثر استقرارًا وإن كانت لم تتحسن بشكل واضح إلا أنه استقرت وتوقفت عن التدهور، بعد حالات ضيق تنفس أصابته قبل أن يتم وضعه على الأجهزة كما انخفض ضغط الدم ثم ارتفع وسط حالة من عدم الاستقرار، لكن لاحقًا استقر ضغط الدم.

سمير صبري

وأشار إلى أنه تتم تهيئة الفنان للجراحة إلا أن تلك الجراحة ستتم بحذر شديد وصعوبة وبطئ نظرًا لتقدمه في العمر، مشيرًا إلى صعوبة تحديد موعد محدد لتلك الجراحة التي من شأنها معالجته من مرضه، لافتًا إلى أن الممثل القدير ليس وحيدًا وإنما حوله كل أصدقائه وزملائه من الوسط الفني الذين يزورونه بشكل شبه دوري، ويطمأنون على حالته الصحية.

موضوعات تهمك:

فيديو.. الكشف عن وصية الفنان الراحل أحمد حلاوة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة