سعر الليرة التركية يواصل التراجع والمصريون يعلقون

تصدر محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، البحث عن سعر الليرة التركية التي تنهار يوما بعد يوم، مع كل قرار جديد يصدر عن البنك المركزي التركي، وهو ما اعتبره الكثيرون سيؤثر بشكل واضح على معيشة الأتراك، وهو ما سيؤثر على الرئيس التركي سياسيا بشكل واسع النطاق.

ووصل سعر الليرة التركية إلى أكثر من 15.6 ليرة مقابل الدولار الأمريكي، بعد قرار البنك المركزي خفض سعر الفائدة إلى 14 بالمائة من 15، وهي المرة الرابعة التي يتم فيها خفض سعر الفائدة، لتنهار الليرة تماما، وتواصل ذلك بشكل شبه يومي.

انهيارات الليرة مستمرة، لكن الزعيم التركي يرى أن هذا الأمر هاما في حرب الاستقلال الاقتصادي، هو ما كان سببا رئيسا في خفض سعر العملة الوطنية، وهي سياسة غير تقليدية لزيادة إمكانية التصدير باسعار تنافسية مع زيادة النمو الاقتصادي.

سعر الليرة التركية

ويرى الخبراء ان التضخم إذا ارتفع يمكن التحكم فيه عن طريق رفع سعر الفائدة، لكن أردوغان يرى عكس ذلك، بعد أن أقال ثلاثة مسؤولين للبنك المركزي، وقام بتغيير وزير المالية، خلال هذا الشهر.

وتراجعت قيمة العملة التركية بشكل واسع أمام الدولار، ورغم ذلك فإن الرئيس التركي يشعر بالاطمئنان، حيث يرى أن خفض سعر الفائدة أمر هام لأنها “شيطان يزيد الأثرياء ثراءا والفقراء فقرا”، كما يرى ان أسعار الفائدة تلك ستخفض معدلات التضخم عاجلا أو آجلا كما سيسهم في نمو الاقتصاد التركي.

سعر الليرة التركية والمواطنين

يعتمد اقتصاد أنقرة بشكل رئيسي على الواردات لإنتاج السلع الغذائية والمنسوجات، لذا فإن انخفاض سعر الليرة التركية مقابل الدولار يعني التأثير بشكل مباشر على الأسعار.

ويقول مواطنون أتراك وعرب مقيمين في تركيا، أن الأسعار ارتفعت بشكل قياسي، خاصة أسعار المواد الغذائية التي ضرب سعرها في ثلاثة أضعاف على الأقل.

سعر الليرة التركية
ارشيفية

وعلى سبيل المثال تعد زراعة الطماطم عنصرا حيويا في تركيا ويحتاج المزارعون لشراء الأسمدة والغاز المستورد لانتاجها بشكل واسع، ليرتفع سعرها بنسبة 75 بالمائة في شهر أغسطس بالمقارنة بالعام الماضي، لكن سعرها زاد مرة ونصف بعد القرار الأخير للبنك المركزي مما أثار تزمرا واسع النطاق بين الجماهير التركية.

ويرى محللون أن ذلك التزمر قد يتحول إلى اضطرابات واحتجاجات تجاه الحكومة، وهو ما يعني تأثيرا مباشرا على الاقتصاد.

سعر الليرة التركية يثير اهتمام المصريين

لا تؤثر سعر الليرة التركية على المصريين بأي شكل سوى على المقيمن في تركيا منهم، لكن مع ذلك اهتم الآلاف من المعلقين المصريين العاديين بسعر الليرة الجديدة.

ووصل سعر الليرة التركية إلى 0.96 جنيه مصري، وهو ما يعني انخفاضا هائلا بعد أن كانت الليرة مقابل الجنيه تصل إلى 3 جنيهات، ويعتبر المصريون بذلك أن اقتصاد مصر لم ينهر بشكل كبير مثلما يقول مناوئون للسلطة، لكن الكثيرون أكدوا ان سعر العملة ليس معبرا عن الحقيقة.

سعر الليرة التركية

ويعتبر مصريون أن تركيا منافس إقليمي لمصر، لذا فإن سعر الليرة التركية الجديد له دلالة بالنسبة إليهم.

موضوعات تهمك:

الليرة التركية تواصل السقوط وسط عناد السياسات الرئاسية

قد يعجبك ايضا