سجن مصريين قتلا عاملة جنس متحولة في فرنسا

قررت محكمة الجنايات في باريس سجن مصريين 22 عاما بعد إدانتيهما بقتل فانيسا كامبوس عاملة جنس بيروفية متحولة جنسيا عام 2018 في بوا دو بولوني.

وقد تجاوزت الأحكام الصادرة بعد أكثر من 3 سنوات من المداولات مطالب الادعاء بأن تنزل المحكمة عقوبة السجن 20 عاما بحق المصريين محمود قدري، والسجن 15 عاما بحق كريم إبراهيم.

ووجدت المحكمة أن المتهمين الرئيسيين مذنبان بارتكاب جريمة قتل في إطار عصابة منظمة وهي الجريمة التي نفياها.

وخلال المداولات اعترف قادري البالغ من العمر 24 عاما وإبراهيم 29 عاما، بانتمائهما لعصابة لصوصية مصرية قاموا بسرقة زبائن عاملات جنس متحولات ينحدرن من أمريكا اللاتينية.

وقتلت فانيسا كامبوس البالغة من العمر 36 عاما قرب مكان عملها الواقع في إحدى المناطق الأكثر عزلة في بوا دو بولوني غربي العاصمة الفرنسية بعد أن هاجمها 10 شبان على الأقل.

موضوعات تهمك:

محكمة في لندن تدين بريطانيا بمحاولة قتل مدون

قد يعجبك ايضا