زعيم حماس يرحب بالتقارب بين مصر وتركيا

أكد زعيم حركة حماس، إسماعيل هنية، ترحيبه البالغ بالتقارب المصري التركي، مشيرا إلى أن ذلك يصب في صالح فلسطين.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية في مقابلة مع وكالة الأناضول التركية الرسمية، أنهم يرحبون بالتقارب بين مصر وتركيا، مؤكدا أن مزيد من تلك التفاهمات وبين الدول العربية والاسلامية ستنعكس إيجابا عليهم في فلسطين وعلى الدول العربية.

وأضاف هنية في المقابلة أن هناك دول مركزية بالمنطقة معروفة تاريخيا وتلعب دورا استراتيجيا، حيث أن دول بحجم مصر وبحجم تركيا وإيران والسعودية كلما كان هناك تفاهم وتقارب بينهم يكون ذلك في صالح الشعوب وصالح القضية الفلسطينية.

وأوضح أن هناك دول وصفها بالمركزية في المنطقة، لها دور استراتيجي، حيث أن دول بحجم مصر وتركيا وإيران والسعودية كلما كان هناك تفاهم وتقارب بينهم يكون ذلك في صالح شعوب المنطقة وخاصة القضية الفلسطينية.

وتابع قائلا أن الصراع بين الدولي العربية والاسلامية ينعكس بالسلب على مقدرات الأمة ومستقبل شعوبها وقضية فلسطين ويعد فرصة ذهبية للكيان الصهيوني لتنفيذ مخططاته الاستيطانية والتهويد والضم.

وتحدث مسؤولون مصريون مؤخرا عن احتمال تطبيع العلاقات المتوترة بين أنقرة والقاهرة لثماني سنوات منذ الاطاحة بنظام الرئيس الراحل محمد محمد مرسي في يوليو 2013.

موضوعات تهمك:

هنية يدعو بايدن للتراجع عن قرارات ترامب

قد يعجبك ايضا