ريتشارد روجرز المعماري الثوري طالع رحلته

رحل عن عالمنا المهندس المعماري البريطاني ريتشارد روجرز الذي اشتهر بتصميم مركز بومبيدو في باريس وقبة الألفية في لندن عن عمر ناهز 88 عاما، بعد أن أعلن متحدث باسمه أنه رحل مساء السبت، واصفا وفاته بأنها كانت هادئة.

وقال المتحدث باسمه “وافته المنية في هدوء”.

من هو ريتشارد روجرز

برز الرجل لأول مرة بتضاميمه التي توصف بالثورية لمركز بومبيدو في باريس ومبنى لويدز في لندن، الرجل كان أحد أبرز وأنجح المهندسين المعماريين في العالم وأكثرهم تأثيرا حيث فاز بالعديد من الجوائز في مجاله، من بينها جائزة بريزكر في 2007 وجائزة ستيرلنج مرتان وتم تقليده وسام الفارس عام 1991.

الراحل من مواليد 1933 لعائلة من أصول أنجلو إيطالية في فلورنسا وتدرب في مدرسة الهندسة المعمارية التابعة للجمعية المعمارية في لندن قبل ان يتخرج بدرجة الماجستير من جامعة بيل الأمريكية.

عرف الرجل على نطاق واسع في سبعينيات القرن الماضي وثمانينياته، من خلال التصاميم الخاصة بمبنيين أثارا الجدل في حينه لوجود مرافق مثل المصاعد وأنابيب تكييف الهواء خارج المبنى، وهما مركز بومبيدو الذي صممه بالتعاون مع رينزو بيانو ومبنى لويدز في لندن.

ريتشارد روجرز

وضمت القائمة إبداعات المعمارية الأخرى مبنى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ ومبنى برلمان ويلز في كارديف ومبنى المسافرين رقم 5 في مطار هيثرو ومبنى المسافرين رقم 4 في مطار باراخاس في العاصمة الإسبانية مدريد.

روجرز كان له العديد من المنتقدين خلال مسيرته، كان أبرزهم الأمير تشارلز، الذي تحدث في مناسبات عديدة عن كرهه لتصاميم اللورد روجرز، إلا أن ذلك لم يمنع المصمم المعماري من الانتقال من نجاح لآخر حول العالم.

وكان أحدث إنجازاته العالمية أن بنى مركز التجارة العالمي رقم 3 في نيويورك وهو عبارة عن برج يتألف من 80 طابقا، تم تشييده في الموقع الذي كان يضم البرجين السابقين الذين تم تدميرهما خلال هجمات 11 سبتمبر 2001، لكن مشروعه المفضل كان واحدا من أوائل المشروعات التي ضممها وأكثرها حملا للطابع الشخصي وهو المنزل العصري الذي ضممه لوالديه في ويمبلدون أواخر ستينيات القرن الماضي.

وفي أفكاره غلب عليه فكرة الساحة والفناء المفتوح كمكان عام لالتقاء الناس، وقال في لقاء سابق مع بي بي سي، أن فكرة أن المدن تضم أماكن تتيح للناس تبادل الأفكار والالتقاء ببعضهم البعض هي أكثر الأفكار إثارة للاهتمام لديه.

ريتشارد روجرز

كما كان روجرز من بين قليلين من المهندسين المعماريين الذين يعود لهم الفضل تشكيل المدن الصغيرة العصرية، وله مشورة حول تخطيط الحضري في مدن بينها لندن وبرشلونة وقد ترأس فرقة العمل حول حالة المدن في بريطانيا بين 1998 و2001، وتقاعد في سبتمبر الماضي من منصبه في شركة “روجرز ستيرك هاربر أند بارتنرز”، والتي أسسها تحت اسم ريتشارد روجرز بارتنرشيب، في العام 1977.

ووفقا لمجلة بيلدينج ديزاين فإن الشركة ستدار الآن من جانب الشريكين إيفان هابر وجراهام ستيرك.

موضوعات تهمك:

دليلك للتعرف على الهندسة المعمارية عبر التاريخ

 

قد يعجبك ايضا