روسيا: لا خرق لوقف إطلاق النار من طرف المعارضة بإدلب

أعلنت روسيا أنها لم ترصد أي خرق لاتفاق وقف إطلاق النار من قبل فصائل المعارضة في منطقة إدلب، فيما لم تذكر روسيا انتهاكات العصابة الحاكمة المستمرة للاتفاق.

وقال أوليغ جورافليوف، رئيس ما يسمى “المركز الروسي للمصالحة في سوريا” ومقره في قاعدة حميميم بريف اللاذقية، إنه لم يتم رصد أي خرق لنظام وقف إطلاق النار في منطقة إدلب من قبل الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، وفق تعبيره.

وأضاف جورافليوف: “لم يتم رصد أي عملية قصف من قبل التشكيلات المسلحة الخاضعة لسيطرة تركيا، خلال الساعات الـ 24 الماضية”، متهماً هيئة تحرير الشام وتنظيمات أخرى بأنها هي من تقوم بالقصف.

وأشار جورافليوف إلى أن قناة الاتصال المتواصل بين المركز الروسي في سوريا والجانب التركي حول الوضع في إدلب مستمرة بالعمل، منوّهاً إلى أن الشرطة العسكرية الروسية قامت بتسيير دورياتها في محافظتي حلب والحسكة السوريتين.

ويرى محللون أن روسيا عادت لخطاب التهدئة تجاه تركيا من خلال إعلانها عن عدم وجود انتهاكات لوقف إطلاق النار في إدلب، وذلك خلافاً لما كانت تتبعه من سياسة تكثيف الحديث عن انتهاكات، لتوجد ذرائع للتصعيد.

قد يعجبك ايضا