ردا على مجزرة إدلب.. الفصائل تقصف مواقع نظامية مختلفة

شنت مليشيات الاحتلال الروسي في سوريا، مساء اليوم الخميس، قصفا بالمدفعية الثقيلة استهدف تلال الكبينة بريف اللاذقية الشمايي والسرمانية غربي محافظة حماة.

يأتي ذلك بعد ساعات من مجزرة ارتكبها الطيران الروسي بحق المدنيين في محافظة إدلب عصر اليوم الخميس.

وردت غرفة عمليات الفتح المبين التابع للفصائل المسلحة، باستهداف بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مواقع وتجمعات قوات النظام على محور قرية حورين وناعوة وجورين ومحيطها في منطقة سهل الغاب غربي حماة.

وأكدت مصادر عسكرية أن القصف الذي شنته عمليات الفتح المبين، حقق إصابات مباشرة في صفوفهم وذلك ردا على قصف المدنيين في إدلب.

وقد شنت الفصائل قصفا بالمدفعية الثقيلة، القرى والبلدات التي تسطير عليها مليشيات الشبيحة الموالية لنظام الأسد في مناطق جورين بناعورين في سهل الغاب، وأنباء عن وقوع إصابات مباشرة.

كما شنت الفصائل حملة صاروخية عنيفة على مواقع قوات نظام الأسد في كل من محور البحصة في سهل الغاب، وقلعة شلف في ريف اللاذقية، بالإضافة إلى مناطق الجيد وشطحة وعين الكروم والعزيزية وجان السبل ببسهل الغاب، كما تم استهداف مناطق جرادة وحنتونتين وسراقب بريف إدلب، مع استمرار القصف حتى اللحظة ردا على استهداف المدنيين.

وشنت هيئة تحرير الشام رشقات صاروخية وقصف مدفعي يستهدف مواقع النظام بريفي إدلب وحلب الغربي، كما استهدفت بقذائف الهاون مواقع في جبهة معرة موخص جنوبي إدلب.

إلى ذلك ذكر مراسلنا أن طيران الاستطلاع التركي حلق في أجواء مدينة القامشلي شمالي الحسكة وريف مدينة منبج الشمالي شرقي حلب.

موضوعات تهمك:

اغتيال قائد عسكري نظامي كبير في سوريا

قد يعجبك ايضا