رجائي عطية يتصدر التريند بعد حكم قضيته الأخيرة: انتقادات تعكّر صفو الحفاوة

محمد خالد27 مارس 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
محمد خالد
تريندمميزة
Ad Space
رجائي عطية

تصدر اسم المحامي رجائي عطية محرك البحث جوجل، بعد أن وافته المنية خلال جلسة حضرها للدفاع عن مسجونين من نقابة المحاميين، اتهموا بالتجمهر، ومع صدور حكم محكمة الجنايات في القضية وقررت المحكمة تبرأة المتهمين الذين دافع عنهم.

وقضت محكمة جنايات الجيزة ببرائة 3 من المحامين المتهمين بالتجمهر واستعمال القوة مع موظفين عموميين والحبس سنة مع إيقاف التنفيذ لستة محامين آخرين، وكان قد توفي رجائي عطية أمس السبت داخل محكمة جنوب الجيزة بعد تعرضه لوعكة صحية خلال دفاعه عن عدد من المحامين في قضية تعود أحداثها لما قبل سبع سنوات.

وفي نهاية إبريل 2015 نشبت مشادة كلامية بين محام ورئيس دائرة جنخ مستأنف أوسيم بسبب قرار القاضي بالتحفظ على متهم واعتبرت المحكمة ذلك إهانة لها وأصدرت قرار بحبسه، وبدأت الأمور تتعقد مع احتجاج أعضاء نقابة المحامين ضد القرار وطلبوا من المحكمة تبرأة زميلهم وتهدأة الأمور لتنشب مشادة بين رئيس المحكمة وانتهت بتقديم القاضي مذكرة ضدهم، وقد أحيل 9 متهمين في القضية لمحكمة الجنايات بعد مرور سبع سنوات وفي فبراير الماضي عقدت أولى الجلسات بتهم التجمهر وتعطيل الدائرة، وانتهت القضية بتبرأة المحامين من القضية.

رجائي عطية من مواليد محافظة المنوفية عام 1938، ورحل عن عالمنا أمس عن عمر ناهز 83 عامًا، وقد درس الحقوق في جامعة القاهرة عام 1959، ووقتها بدأ ممارسة مهنة المحاماة وترافق في العديد من القضايا الكبيرة أبرزها:

قضية التكفير والهجرة 1977
قضية المهندس إبراهيم شكري وجريدة الشعب مع وزير الداخلية 1979
قضية اغتيال الرئيس السادات 1981
قضية عصمت السادات 1983 – 1989
قضية الأستاذ أحمد بهاء الدين مع الأستاذ أحمد زين 1983
قضية البنوك الكبرى 1985
قضية الصناعة الكبرى 1986
قضية العملات 1986
قضية العصفورة – جريدة الوفد 1987
قضية مستشفى السلام 1990
قضية الهدى مصر 1991
قضية محافظ المنوفية يحيى حسن 1992
قضية الذرة الصفراء 1992

رجائي عطية
رجائي عطية

قضية هيئة المواصلات 1992
قضية القومية للأسمنت 1992
قضية جريدة الشرق الأوسط 1997
قضية نواب القروض 1997
قضية الأستاذ محمد حسنين هيكل عن كتاب خريف الغضب 1997
قضية وزير الأوقاف وجريدة النبأ 1998
قضية النقابيين 1999 – 2000
قضية مصطفى مشهور وحماية الوحدة الوطنية 2000
قضية الكشح الأولى 2000
قضية كلية طب القصر العيني 2001
قضية الرشوة الكبرى – الخبراء 2001
قضية المالية والجمارك الكبرى 2002
قضية التعرض للإمام الأكبر شيخ الأزهر 2002
قضية وزارة الري والميكانيكا 2003
قضية المبيدات الحشرية 2003
قضية احتكار الأسمنت 2008
قضية شهداء مباراة الناديين الأهلي والمصري ببورسعيد 2012

جمهور يحتفي بالمحامي رجائي عطية وآخرون يردون

وعلى إثر وفاته انتشرت التعليقات الواسعة المحتفية والمترحمة عليه، معتبرين أنه قضى وهو يمارس مهنة المحاماة وكان مثالًا للمحامي المخلص لعمله والمحب له على حد تعبير المئات.

وكتب عدد من المحامين يتحدثون عن أن المحامي رجائي عطية نقيب المحامين كان صوتًا لهم مدللين على ذلك بالقضية التي توفي وهو يترافع فيها داخل جنبات المحكمة.

رجائي عطية

لكن عكر صفو هذه الحفاوة قيام العشرات من المحامين بانتقاد تلك الحفاوة مؤكدين أنه لم يكن مدافعًا عن حقوق المحامين كما قالوا، وروت إحدى المحاميات ما حدث مع عدد من المحامين عندما لجأوا إليه للتحرك للكشف عن مصير محامي اختفى قسريًا لأكثر من شهر ونصف الشهر، قائلةً: “كان رده وانا اعمل ايه هو انا هنزل ادور عالمحامين واحد واحد”.

موضوعات تهمك:

فيديو.. الكشف عن وصية الفنان الراحل أحمد حلاوة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة