رئيس هيئة مكافحة الفساد التونسي السابق: وضعوني قيد الإقامة الجبرية

قال رئيس هيئة مكافحة الفساد السابق في تونس، شوقي الطيب أن وزارة الداخلية أصدرت قرارا بوضعه قيد الإقامة الجبرية.

وأوضح الطيب في بيان نشره عبر صفحته الشخصية بموقع فيسوك، أن مجموعة أمنية ترابط منذ العاشرة والنصف ليلا أمام باب منزله، وقد أعلمه رئيس المجموعة الأمنية، أن وزير الداخلية المكلف بتسيير الأعمال بوضعه تحت الإقامة الجبرية في خرق واضح لحقوقه المكفولة دستوريا على حد تعبيره.

وأضاف رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد السابق، أن ما يهمه هو أن يوجه رسالة أولى إلى أصدقائه وأهله أنه ليس هناك أي موجب أن يخجلوا من قرابتهم وصداقتهم له، مشيرا إلى أنه على العكس تماما يجب أن يفتخروا، مشيرا إلى أن الرسالة الثانية لمتخذي القرار الذي وصفه بالظالم والمعيب بحقه، أنه سيلاحقهم أمام العدالة في تونس وخارجها وأمام عدالة السماء وفي حال لم يظفر بحقه في الأرض والدوام ينقب الرحام، وفقا للبيان.

وكانت قوات أمنية قد طوقت في وقت سابق مقر الهيئة المستقلة للفساد وأخلتها من الموظفين في محاولة لمنع اتلاف أي ملفات.

وأقيل رئيس الحكومة التونسية وجمد البرلمان واتخذت إجراءات أخرى انفرد من خلالها الرئيس التونسي بالسلطة منذ 25 من الشهر الماضي.

موضوعات تهمك:

عبير موسى توجه رسالة بطلب عاجل للرئيس التونسي

قد يعجبك ايضا