رئيس كينيا الجديد بائع الدجاج الذي أقنع الناخبين بانتخابه: كيف؟

كرم جورج17 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
كرم جورج
تقاريرمميزة
رئيس كينيا

وصل بائع الدجاج ويليام روتو إلى منصب رئيس كينيا المنتخب، ليكون ملهمًا للكثيرين حول العالم وخاصة مواطنين الدولة التي تعاني من الفقر في إفريقيا، وكذلك أصبح حديث الناس حول العالم.

طفولة صعبة عاشها روتو الذي كان يذهب للمدرسة حافي القدمين وعندما ارتدى الحذاء لأول مرة في حياته كان بعد مرور 15 عامًا من ولادتها، وعمل بائعًا للفول السوداني ثم الدجاج في الشارع في المناطق الريفية الفقيرة.

بائع الدجاج أصبح رئيس كينيا كيف؟

كان شعار حملة الرئيس الكيني الحالي هو كينيا كوانزا أو كينيا أولًا، ووعد المواطنين بتحسين الاقتصاد واهتمامه بنصرة الفقراء خلال حملته الانتخابية التي أجريت في أغسطس الحالي.

وتعاني البلاد من أزمة اقتصادية كبيرة حيث أن معدل البطالة الرسمي حوالي 40 بالمائة والاقتصاد يعاني من الضعف والفقر ولا يكفي لاستيعاب الشبان لسوق العمل، وأصبح عدد العاطلين 800 ألف شاب، ليصنع من هؤلاء صناعًا لمجده، وأطلق عليهم “شباب الكفاح” ووعدهم بدعم غير مسبوق ليساعدهم في الحصول على قوت يومهم.

رئيس كينيا

وعد روتو رئيس كينيا المنتخب بتركيز إجراءاته الاقتصادية على وضع الأفقر على رأس أولوياته، وقال إنها تتحمل الأعباء كلها وارتفاع تكاليف المعيشة التي تضرب العالم.

ويفوز روتو بالرئاسة على الرغم من إنها المرة الأولى التي يترشح بها إلى الانتخابات الرئاسية، وجاء فوزه مربكًا لكل خصومه من التيارات السياسية التقليدية في كينيا، حتى إن بعضهم زعموا أن هناك عمليات تزوير وشجار بالمركز الانتخابي بالعاصمة نيروبي.

لكن رئيس اللجنة وافولا تشيبوكاتي أكد نزاهة الانتخابات وذلك عندما أعلن أن رئيس كينيا المنتخب حصل على 50.5 بالمائة من أصوات ناخبين الدولة.

من هو رئيس كينيا الجديد؟

روتو البالغ من العمر 55 عامًا، دخل السياسة لأول مرة عام 1992، وكان من أنصار رئيس الدولة وقتها دانيال أراب موي، وانضم لشباب حزب الرئيس “كانو” وكان وقتها غالبيته من النشطاء الذين يمارسون العمل السياسي لأول مرة.

روتو لديه ملكة إلقاء الخطب ويأسر الآلاف من مستمعيه بكلماته التي ترتكز على اهتمامات الشعب أو النسبة الأكبر منه، كما أنه يستطيع أن يفحم خصومه وهذا ما ظهر جليًا في المناظرات الإعلامية، ويتحدث للناس معبرًا عن نفسه كواحد منهم حيث الجميع أصدقائه.

تولى بائع الدجاج الأسبق ورئيس البلاد الحالي، مناصب وزارية بينها وزارة التعليم ووزارة الزراعة، حت إنه وصل إلى منصب نائب الرئيس عام 2013.

وعلى الرغم من اختلافه مع الرئيس المنتهية ولايته أوهورو كينياتا، إلا إنه كان خلفًا قويًا له استطاع أن يصل للسلطة، بعد تحالفه معه سياسيًا لتحقيق مصالح بعينها، خاصة وأنهما واجهها اتهامات بجرائم ضد الإنسانية، بدعوى تأجيجه أعمال عنف تلت معركة انتخابية شرسة عام 2007 والتي تسببت في مصرع 1200 شخص، حيث كان وقتها مرشح المعارضة رايلا أودينجا يحظى بدعم روتو، في حين كينياتا يدعم رئيس الدولة وقتها مواي كيباكي وكان يريد الحصول على فترة انتخابية جديدة.

بعد أن تحالف الرجلان وصلا للسلطة ما جعلهما في وضع قوي ليقفا أمام تهديد المحكمة الجنائية الدولية وبالفعل تم إسقاط الادعاء ضد الرئيس وقتها عام 2014، ثم اسقطت الدعوى ضد روتو رئيس كينيا المنتخب حاليًا بعدها بعامين.

هذا التحالف انفض عام 2018 ليتصالح كينياتا مع أودينجا بشكل مفاجئ ليغضب عليه روتو ويتجه إلى تشكيل حلف سياسي خاص به، لكن حلفاء الرئيس وقتها اتهموا روتو بالخيانة، لكنه نفى ذلك وأكد أنه كان هناك شقاق بينهما، لكن بقي في منصب نائب الرئيس طوال الفترة الرئاسية ليدخل خصمًا له لاحقًا ويفوز عليه، بعد معركة شرسة.

رئيس كينيا

وساهم في مساعدة رئيس كينيا الحالي الولاءات العرقية حيث ينجدر روتو من ثالث أكبر مجموعة عرقية بالبلاد وهي قبائل الكالينجين، التي خرج منها رئيس وحيد فقط هو الرئيس الراحل الأسبق دانيال أراب موي وهو الذي بقي في السلطة لأطول فترة في تاريخ كينيا.

روتو متزوج من راشيل التي تعرفت عليه خلال الاجتماعات الشبابية بالكنيسة، ولديهما ستة أبناء، وكان شيوخ قبيلته باركوا ابنه الأكبر نيك، ما أدلى لانتشار حديث عن توليه منصب سياسي بينما ابنته جون في وزارة الخارجية.

يحب روتو الزراعة وتربية الدواجن وخاصة زراعة الذرة وإنتاج الألبان، ويمتلك أراضي واسعة في الغرب ومناطق الساحل الكيني واستثمر في قطاع السياحة، ونجا أكثر من مرة من اتهامات بفضائح فساد حكومي ولا يزال هناك علامات استفهام حول ثروته.

رئيس كينيا

وقررت المحكمة العليا في 2013 إجباره على إعادة مزرعة مساحتها 40 هكتار وتعويض للمزارعين الذي اتهمه بالاستيلاء على الأراضي خلال أعمال العنف عام 2007، وعلى الرغم من كل تلك المخالفات القانونية لكنه نجح باستمالة الناخبين بدعوى نيته تحسين أوضاعهم الاقتصادية ليصبحوا مثله.

موضوعات تهمك:

العصابات تتحالف مع ساسة أفريقيا لنهب الثروات … ودبي وجهة المهربين

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة