رئيس أفغانستان يثير غضب شريكه في السلطة

أقدم الرئيس الأفغاني أشرف غني، على تغييرات رئيسية في مجلس الوزراء مما أثار غضب شريكه في السلطة عبدالله عبدالله.

وتقع الحكومة الأفغانية تحت ضغوطات شديدة من الولايات المتحدة من أجل الوصول إلى اتفاق سلام مع حركة طالبان.

وقال مجلس الامن القومي الأفغاني في وقت سابق أن القرارات تم فيها إقالة وزير الداخلية مسعودي أندارابي، وتعيين حياة الله حياة وزيرا من أجل تصريف الأعمال داخل الوزارة، وهو الذي كان قد عين حاكما لولاية قندهار الجنوبية خلال السنوات الماضية.

بينما أضاف بيان مجلس الأمن القومي نيابة عن الرئيس الأفغاني، أنه تم تعيين رئيس أركان الجيش الجنرال ياسين ضياء وزيرا للدفاع بالوكالة خلفا لأسد الله خالد.

ولم تصدر أي تعليقات على تلك التغييرات الهامة في الوزارة، بينما أعرب عبدالله عبدالله عن غضبه اليوم السبت مشيرا إلى أن هذا القرار يتعارض مع المصالح في البلاد في الوضع الراهن وغير المقبول.

وفي مايو الماضي تم توقيع اتفاق بين غني ومنافسه عبدالله عبدالله لتقاسم السلطة بينهما بعد شهرين من إعلان كل منهما فوزه في الانتخابات الرئاسية، واستمر غني رئيس للبلاد بينما تم تعيين عبدالله عبدالله رئيسا لمجلس المصالحة الوطنية في البلاد.

موضوعات تهمك:

طالبان: متشوقون لإقامة نظام إسلامي في أفغانستان
قد يعجبك ايضا