رئيس أفغانستان: الناتو يريد البقاء لدينا ولكن

أكد الرئيس الأفغاني أشرف غني أن أعضاء حلف الناتو مهتمون جدا بالابقاء على قوات الحلف في بلاده، إلا أنه لا يمكنهم البقاء من دون أشكال مهمة من الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة.

وجاءت تصريحات الرئيس الأفغاني بينما تعمل إدارة جو بايدن على مراجعة اتفاق السلام الذي دعمته بلاده تحت قيادة الإدارة السابقة والذي أبرم مع حركة طالبان في فبراير العام الماضي، ويتضمن بندا يتعلق برحيل نهائي للقوات الأمريكية من أفغانستان في مايو 2021.

وقال غني في حديثه لبرنامج عبر الانترنت يرعاه معهد آسبن أنه تحدث لقادة كل من كندا والنرويج وألمانيا وينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف الناتو وقد كان الحلف مهتما جدا بمواصلة المهمة في أفغانستان.

وأضاف أنه على الرغم من ذلك إلا أنه بدون أدوات الدعم الأمريكية لن يكون قادرا على مواصلة المهمة، لافتا إلى أن مصطلح عسكري يشمل الدعم الجوي والاستخباراتي وغير ذلك من أشكال الدعم التي تقدمها الولايات المتحدة.

وأوضح غني أن الولايات المتحدة التي لديها الآن 2500 جندي فقط في أفغانستان وحلف شمال الأطلسي يجب أن يتخذا موقفا صلبا بما يتعلق بالنهج القائم على توافر الشروط لسحب قواتهما.

موضوعات تهمك:

البيت الأبيض: تم إبلاغ أفغانستان مراجعة الاتفاق مع طالبان

قد يعجبك ايضا