درة تهاجم في تونس ومصر والبعض يرد عنها

درة

تصدرت الفنانة التونسية الشهيرة درة والتي تعمل حاليا في مصر، محركات البحث، كما أصبحت ضمن تريندات مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان زواجها الليلة الماضية من المهندس المعماري هاني سعيد في الجونة، وذلك بعد أيام من انتهاء مهرجان الجونة السينمائي، وقد حضر الحفل عدد كبير من النجوم الذين بقوا بعد انتهاء المهرجان لحضور الحفل.

واحتلفت درة مع زملائها الفنيين أمس بحفل زفافها على هاني سعيد المهندس المعماري، وقد حضر الحفل أحمد السقا ويسرا والإعلامية شريهان أبو الحسن ونيفين سعدة وزوجها، وإلهام شهين والمطرب أبو وزوجته بشرى والممثلة دنيا سمير غانم وزوجها والممثل شريف رمزي وزوجته، إلى جانب خالد الصاوي وتامر حبيب وغادل عادل وآسر يس وأروى جودة وغيرهم من الفنانين.

واحتفلت درة بعقد قرانها على هاني سعيد قبل أن يبدأ حفل الزفاف وتبدأ مراسم الاحتفال بالزواج، حيث ظهرت مشاهد بكاء درة من فرحتها.

ولعل أبرز ما جاء في الحفل هو رقص الممثل آسر يس على نغمة أغنية مسلسله الشهير “بـ100 وش”، بعد أن تم تشغيلها في الفرح وهي الأغنية التي تسمى “مليونير” ويؤدي فيها كوبليه غنائي إلى جانب نيللي كريم، مع فرقة المدفعجية لغناء المهرجانات.

الدنيا تنقلب على درة

بعد ساعات من انتشار خبر زواج الممثلة التونسية، انقلبت الأمور رأسا على عقب، حيث انتشرت التعليقات الساخرة من قبيل “درة بقت ضرة”، على اعتبار أن الممثلة التونسية تزوجت رجل متزوج ولديه أبناء، لتقبل أن تكون زوجة ثانية، وهي التي صرحت سابقا أن تعدد الزوجات يهين المرأة.

وانتشرت التعليقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طغت على التعليقات المهنئة للفنانة الشهيرة.

درة

وكتب أحد المعلقين: “درة اتجوزت رسميا المهندس هاني سعد الظريف أنها زمان كانت قالت في مقابلة أن تونس بتحمي حقوق المرأة و ان القانون التونسي بيمنع تعدد الزوجات و أن ده احترام للمرأة التونسيه تقوم متجوزة هي واحد متجوز وعنده ٣ عيال”، بينما كتبت أخرى: “هو ايه اللي يخلي فنانة زي درة تبقى زوجة تانية؟”.

وعلق بعض التونسيين على خبر زواج الممثلة التونسية موجهين الانتقادات الشديدة لها، مؤكدين انها تهين المرأة التونسية بقبولها الزواج من رجل متوج بالأصل، وهو ما يجرمه القانون التونسي حيث يمنع تعدد الزوجات ويفرض غرامة على من يفعل ذلك.

درة

بينما اتجه البعض للمباركة والدفاع عن درة، حيث كتب البعض مهنئين لها: “مبروك زواج مبارك”، بينما قال البعض: “درة دي جميلة فعلا”، أما البعض الآخر فقد ذهب لانتقاد من يهاجمونها، مؤكدين أنهم جميعا قبلوا تلك الزيجة، بداية من الممثلة الزوجة الثانية، والزوجة الأولى وأيضا الزوج، متسائلين عن سبب الهجوم عليها.

والفنانة التونسية من مواليد عام 1980 تبلغ من العمر 40 عاما، بدأت حياتها الفنية في تونس بلدها، قبل أن تنتقل إلى مصر لتقدم العديد من الأعمال السينمائية والدرامية على مدار السنوات الماضية، حققت بها شهرة واسعة في مصر والعالم العربي وأصبحت من نجوم الصف الأول.

موضوعات تهمك:

كاملة ابو ذكرى من كانت تقصد ولماذا؟

اسيل عمران تتصدر بسبب تامر حسني ورامز جلال

قد يعجبك ايضا