تسجيل الدخول

دراسات عن الإضطرابات الإنفعالية والسلوكية عند الأطفال

أطفال
Haya116 مارس 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
دراسات عن الإضطرابات الإنفعالية والسلوكية عند الأطفال

دراسات عن الاضطرابات الانفعالية والسلوكية عند الأطفال، الأطفال يأخذون فترات طويلة حتى يتعلمون الأسلوب الصحيح والتصرفات السليمة جانب التشجيع من الآباء والمدرسين.

  • الأطفال في كثير من الأحيان لا يسمعون كلام الكبار لا يطيعون الأوامر ومنهم من يصاب بنوبات الغضب ويقومون بفعل تصرفات تصل الي العنف.
دراسات عن الإضطرابات الإنفعالية والسلوكية عند الأطفال
دراسات عن الإضطرابات الإنفعالية والسلوكية عند الأطفال

الاضطرابات الانفعالية والسلوكية عند الأطفال

  • هناك العديد من الاطفال العنيدة حيث انهم يرفضون الطلبات الموجهة إليهم من ذويهم ويغضبون بصورة حادة.
  • هناك العديد من علامات الإضطراب النفسي والانفعالي عند الاطفال، وتشمل عدم طاعة الطفل للأوامر بشكل متواصل ومن هنا يمكن معرفة ان الطفل عدواني.
  • إذا كان الطفل يتصرف تصرفات خارج حدود الطبيعي، وعدم الاهتمام بالقيم والأخلاق الإجتماعية والأسرية.
  • يعني اضطراب السلوك عند الأطفال وهو الأطفال الذين يقومون بتصرفات عدوانية قد تصل لحد الضرب باليد أو القيام بالسرقة والكذب المتكرر، وعدم الشعور بالندم أو الذنب تجاه هذه التصرفات.
  • قضاء وقت كبير خارج المنزل والهروب من المدرسة، وهناك أطفال تلجأ إلى تناول المخدرات وممارسة الجنس بصورة لا يقبلها المجتمع.
  • ان الاضطرابات النفسية والسلوكية لها تأثير كبير على الطفل فهي تؤدي إلى زيادة العبء على أفراد العائلة لمواجهة صعوبة في تكوين علاقات وصداقات مع الآخرين بشكل سليم والفشل الدراسي وعدم الذهاب الى المدرسة.
دراسات عن الإضطرابات الإنفعالية والسلوكية عند الأطفال
دراسات عن الإضطرابات الإنفعالية والسلوكية عند الأطفال

أسباب الإنحرافات السلوكية عند الأطفال

  • قد يكون الإضطراب والانفعال السلوك عند الاطفال بسبب تعكر مزاج الطفل ووجود مشاكل في التعليم، وعدم القدرة على القراءة بشكل صحيح.
  • قد يكون السبب وهو الكآبة وفرط حركة الطفل.
  • تعرض الطفل للاستغلال من الآخرين، وعدم الإهتمام والتشجيع على التصرفات الإيجابية من قبل الآباء.
  • هناك الكثير من الأطفال لا يكون لديهم فكرة عن الأحكام والعقاب ولا يدركون المبادئ والتحلي بالأخلاق.
دراسات عن الإضطرابات الإنفعالية والسلوكية عند الأطفال
دراسات عن الإضطرابات الإنفعالية والسلوكية عند الأطفال

القلق والتوت عند الأطفال

  • القلق في فترة الطفولة حالة من التوتر المصاحبة للخوف والفزع الشديد والتوقع الدائم للخطر، وتعتبر القلق حالة من عدم الإحساس بالارتياح والاطمئنان، وهو مجموعة من المخاوف، ويظهر القلق من خلال تصرفات الطفل وسلوكيات الطفل سواء أثناء النوم أو في اليقظة.

أسباب القلق النفسي والتوترعند الاطفال

  • هناك أسباب عضوية وراثية تؤدي إلى الشعور بالقلق، وقد تنتج عن اضطرابات عصبية ناجم عن ورم في المخ أو التهابات شديدة في الدماغ أو حدوث نقص في الاكسجين ناتج عن مرض خاص بجهاز الدوران والاصابة بفقر الدم أو عدم القدرة على الرؤية كل ذلك أعراض تسبب القلق عند الأطفال وحدوث اضطرابات في الهرمونات.
  • بالإضافة إلى الأسباب النفسية والإجتماعية وهي ضغوطات الحياة المسببة في القلق وكثرة العلاقات الإنسانية المضطربة والاضطرابات الأسرية من خلال اصابة أحد الوالدين بالقلق يؤثر علي الأطفال بالسلب مما يؤدي إلى حدوث القلق والتوتر النفسي لهم.
  • العقاب المستمر والتهديدات الكثيرة للطفل قد تؤثر علي الطفل من قبل الآباء، وتعرض الطفل التوبيخ والتهديد والوعيد الطفل وإحساسه الدائم بوقوعه تحت طائلة العقاب وقسوة الوالدين والحرج النفسي الدائم للطفل يؤدي الي الاحساس بعدم الارتياح والقلق الشديد.
  • كثير ما يتعرض الأطفال لمواقف الإحباط والحرمان من مزاولة أبسط الحقوق، وهناك ظروف تسبب في حدوث القلق، ومنها التعرض لفقدان الحب و التعرض للإحباط، وعدم التشجيع لإشباع الدوافع النفسية، وعدم الاهتمام الأسري والتشجيع للقيام بإنجازات وتحقيق النجاح والتعرض الدائم لعدم الرضا حتى عند أداء أبسط الامور واعطاء مهام أكبر من قدراته.

قد يهمك أيضا

دليلك للتعرف علي الهندسة المعمارية عبر التاريخ 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة