داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم استهدف حافلة نظامية سورية

أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن هجوم استهدف حافلة تقل عسكريين من قوات نظام الأسد في محافظة الرقة شمالي سوريا وتسبب في مقتل 13 بينهم اثنين من المدنيين، وإصابة آخرين.

وبحسب مصادر إعلامية فقد نشر داعش بيان أكد فيه أن التنظيم يعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف الحافلة شمال سوريا صباح الاثنين.

وكان نظام الأسد قد أعلن في وقت سابق مقتل 11 عسكريًا وإصابة ثلاثة آخرية، ومقتل 2 من المدنيين، بهجوم على حافلة ركاب على طريق الرملة ضمن جبل البشري بريف الرقة.

وأوضح بيان النظام أنه في تمام الساعة السادسة والنصف بالتوقيت المحلي السوري تعرض بولمان مدني لهجوم على طريق الرقة حمص، في منطقة الجيزة أدى لسقوط قتلى وجرحى عسكريين مدنيين.

يذكر أن الهجوم على حافلات النظام العسكرية أمر تقليدي، وكان أبرز الهجمات ديسمبر 2020 عندما قتل 28 شخصًا في هجوم على طريق سريع في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

موضوعات تهمك:

تقرير: إسرائيل نسّقت ضرباتها في سوريا مع أمريكا

قد يعجبك ايضا