حكيم يتصدر البحث: لماذا فكر في الاعتزال ولماذا تراجع؟

تصدر النجم الغنائي حكيم محرك البحث جوجل، وذلك على خلفية حلقته التي بثت مؤخرا كضيف على برنامج سهرانين الذي يقدمه أمير كرارة على شاشة أون إي، وقد تم تداول الصور من لقاءه الذي اهتم به الجمهور الفني المصري من محبي الفنان الشهير.

ونشرت العديد من الصور التي ظهر فيها النجم الغنائي الشهير الذي لقي الكثير من الترحاب والاهتمام، في وقت تحدث فيه النجم عن تفاصيل خاصة بمشواره الفني واعتزاله الغناء في البرنامج الشهير.

كواليس تواجد حكيم في برنامج سهرانين

وننشر إليكم صور من البرنامج الشهير، في وقت تحدث فيه حكيم عن بداياته في عالم الفن والصعوبات التي واجهها والنجاحات التي حققها لاحقا والداعمين له من الزملاء والأصدقاء في الوسط الفني كما يقدم العديد من الأغنيات خلال الحلقة وقد شاركه كرارة الغناء.

حكيم

وبدأ الموسم الرابع من البرنامج أمس السبت 23 يناير واستضاف كرارة خلال الموسم الماضي الكثير من النجوم الكبار بينما يستضيف في هذا الموسم العديد من نجوم التمثيل والغناء وعلى رأسهم حكيم ويسرا وبشرى وأصالة ومحمد عبدالرحمن ومحمد أسامة الشهير بأوس أوس، وخالد الصاوي ومحمد الشرنوبي.

وقد بثت الحلقة في الحادية عشر مساءا على قناة أون إي، وقد تواجد حكيم بعد مطالبات من الجمهور الذي يحضر اللقاء وقد تفاعلوا بشدة مع أغنياتهم.

حكيم

أهم ما تحدث عنه حكيم

تحدث نجم الغناء العربي عن الكثير من الفن وغيرها من المجالات وبداياته ولكن أهم ما تحدث عنه هو الاعتزال مشيرا إلى أنه مرت عليه لحظات فكر خلالها بشدة في قرار الاعتزال وقد راوده هذا القرار في فترات مختلفة من حياته.

وأضاف في ضيافة أمير كرارة خلال البرنامج الشهير سهرانين أنه جاءته لحظة فكر فيها في الاعتزال وذلك بعد وقوفه على المسرح الأولمبي، في باريس وكتابة اسمه وهو ما حدث مع المخضرمة كوكب الشرق السيدة أم كلثوم.

وأشار إلى أن هناك فارق نصف قرن من وقوف كوكب الشرق على ذلك المسرح عام 1967، عندما وقف على ذلك المسرح عام 2017، وبين تلك الفترتين لم يدخل أحد المسرح، موضحا أنه منذ صغره كانت لديه أمنية بالوقوف على ذلك المسرح لكونه أحد أعرق وأهم المسارح في العالم وكان دائما ما يحمس نفسه ويردد عندما يلاقي صعوبات قائلا لنفسه: “أنا واقف على الأولمبياد” حتى حدثت تلك اللحظة التي لم يتخيل أنه سيكون اسمه مكتوب على المسرح مثله مثل السيدة أم كلثوم.

حكيم

وقد راودته فكرة الاعتزال تلك بوقوفه على أهم مكان فكر في الوقوف عليه بذلك المسرح كتتويج لمسيرته الفنية، لكنه لم يفعل ذلك وفضل استكمال مسيرته.

وتحدث النجم المصري حكيم عن الفارق بين الغناء امام جمهور فرنسي وجمهور مصري أن الفارق كبير كون الجمهور المصري أكثر تفاعلا مع الجمهور حيث يفهمه أكثر مما يكثر من حماسته الشديدة على المسرح وأداءه، لكنه راضي عن وقفته أمام الجمهور الفرنسي خاصة وأن الكثير منهم لا يفهم أغنياته.

موضوعات تهمك:

امير كرارة المزور والمؤذي: هل يحاكم على جريمته؟

قد يعجبك ايضا