حكومة الاحتلال المقبلة ستكون بلا نتنياهو

أعلن زعيم حزب يمينا اليميني الصهيوني نفتالي بينيت منافس رئيس الوزراء الصهيوني الحالي بنيامين نتنياهو توصله لاتفاق عمل مع زعيم المعارضة يائير لابيد من أجل تشكيل حكومة وحدة في دولة الاحتلال.

وقال بينيت في كلمة له اليوم الأحد، وفقا لما نقلت تقارير عبرية، أنه لا فرصة لتشكيل حكومة يمنية في إسرائيل، مؤكدا انه يعلن اليوم أنه مصمم على بذل الجهود الممكنة من أجل تشكيل وحدة مع صديقه يائير لابيد على حد تعبيره، لافتا إلى انهم سينقذون الوضع ويعيدون إسرائيل للمسار الصحيح.

وأكد بينيت أن كل الأحزاب مدعوة للدخول في الحكومة وأنهم أمام خيارين إما إقامة الحكومة او التوجه لانتخابات خامسة.

ووجه بينيت رسالة للمعسكر القومي قائلا أن أحدا إن قال لكم أن هذه حكومة يسار (في إشارة لنتنياهو)، فإن ذلك محض كذب لإخافتكم، مطمئنا المستوطنين الصهاينة بأنها ستكون حكومة يمين أكثر من الحكومة الحالية.

ومن الممكن أن يسمح قرار بينيت للابيد بتشكيل ائتلاف حكومي من قوى يمينية ووسطية ويسارية مما قد يؤدي إلى الاطاحة بنتنياهو للأبد.

ويتزعم لابيد حزب يش أتيد الوسطي الذي يحتل المركز الثاني في الانتخابات الماضية بعد حزب الليكود بزعامة نتنياهو، ومع موافقة بينيت على الحكومة والتحالف مع لابيد فغن ذلك يعني انتهاء أزمة تشكيل الحكومة ونجاح الإطاح بنتنياهو.

موضوعات تهمك:

نتنياهو بحث مع عباس كامل منع تعزيز قوة حماس

قد يعجبك ايضا