حكم قضائي أمريكي بالإعدام ضد سفاح هوليود

صدر حكم قضائي في الولايات المتحدة، بالإعدام على ما يطلق عليه لقب “سفاح هوليود”، بعد إدانته في جريمتي قتل امرأتين.

وكان القاتل مايكل جارجيولو قد قام بطعن المواطنتين أشلي إيليرين (22 عاما) وماريا برونو 32 عاما في منزليهما في كاليفورنيا.

وتم إلقاء القبض عليه بعد محاولته ارتكاب جريمة ثالثة، حيث هاججم ميشيل ميرفي لكنها قاومت الاعتداء الذي غادر مكان الجريمة لكن ترك وراءه آثار دماءه والتي قادت الشرطة إلى معرفة هويته.

ووفقا لوسائل إعلام فإن ميرفي التي نجت من القتل انهارت خلال جلسة النطق بالحكم وأخبرت المحكمة أن قضاء الليل وحيدة أصبح يسبب لها الخوف حتى بعد مرور عقد على الحادث.

وأدين جارجيلو في تهمتي القتل وتهمة محاولة قتل عام 2019 لكنها لا يزال يصر على أنه برئ، ويتوقع أن يواجه الآن محاكمة في إلينوي حيث يواجه تهمة أخرى بقتل امرأة في عام 1993.

وقد اهتم الأمريكيون والعالم بالجرائم التي ارتكبها “سفاح هوليود”، وزادت أهمية تلك الجرائم أن الضحية إليرين كانت ستواعد الممثل إشتون كوتشر في في الليلة التي قتلت فيها فبراير عام 2001.

وأكد الادعاء انه في عام 2005 قتل جارجيولو برونو وهي أم لأربعة أطفال في ديسمبر، حيث قام بتقطيع أوصالها بالسكين بينما كانت نائمة، وبعد ثلاث سنوات استيقظت ميرفي في شقتها في سانتا مونيكا لتجد جارجيولو فوقها يقوم بطعنها بالسكين لكنها تمكنت من مقاومته.

وقال القاضي لاري بول خلال النطق بالحكم أنه في تلك الحالة أينما ذهب جارجيولو يتبعه الموت والدمار.

يذكر ان آخر حكم بالإعدام تم تنفيذه في كاليفورنيا عام 2006 وقد حظر تنفيذ أحكام أخرى عام 2019 بقرار من الحاكم الديمقراطي جافين نيوسوم، مما يعني أن تنفيذ الحكم قد يتأخر.

موضوعات تهمك:

هزة أرضية تضرب وسط ولاية كاليفورنيا

قد يعجبك ايضا