حكم تونسي بسجن الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي

قررت محكمة تونسية أمس الأربعاء، سجن الرئيس التونسي الأسبق محمد المنصف المرزوقي 4 سنوات مع النفاذ العاجل وفقا لوكالة أنباء تونس إفريقيا الرسمية.

وكان مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس اعلن نوفمبر الماضي أن قاضي التحقيق المتعهد بملف المنصف المرزوقي قد تولي إصدار بطاقة جلب دولية بحقه.

وأعلن المتحدث باسم محكمة الاستئناف في تونس الحبيب الترخاني فتح تحقيق بشأن تصريحات صادرة مؤخرا عن المرزوقي في فرنسا.

يذكر أن الرئيس التونسي قيس سعيد قد طلب من وزيرة العدل أن تفتح تحقيقا قضائيا في حق من “يتآمرون على تونس في الخارج” على حد قوله، مشيرا إلى أنه لن يقبل أن توضع سيادة تونس على طاولة المفاوضات.

وأضاف أن من يتآمر على تونس في الخارج يجب أن توجه له تهمة التآمر على أمن الدولة في الداخل والخارج، وأمر بسحب جواز السفر الدبلوماسي من الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي.

وكان المرزوقي قد انتقد إجراءات قيس سعيد التي جمد من خلالها البرلمان وأقال الحكومة وقام بتعيين حكومة تابعة له، واستأثر بكل السلطات في البلاد لنفسه، في الوقت الذي وصف فيه ما حدث بالانقلاب الدستوري على إرادة الشعب.

وتولى المرزوقي رئاسة تونس بين عامي 2011 و2014، وقال أنه فخور على إثر قرار المجلس الدائم للفرنكوفونية الذي أوصى بتأجيل القمة لعام بعد أن كان من المزمع تقديمها في تونس يومي 20 و21 نوفمبر بجزيرة جربة.

موضوعات تهمك:

حركة النهضة تهاجم قرارات قيس سعيد الجديدة

قد يعجبك ايضا