حقيقة طلب محمد صلاح مغادرة معسكر منتخب مصر بعد مباراة غينيا بيساو

حقيقة طلب محمد صلاح مغادرة معسكر منتخب مصر بعد مباراة غينيا بيساو 

كشفت تقارير صحفية، اليوم السبت، حقيقة الأنباء التي تداولت خلال الساعات الماضية، بشأن طلب محمد صلاح نجم فريق ليفربول الانجليزي، مغادرة معسكر منتخب مصر في الكاميرون والسفر إلى سويسرا لحضور حفل “ذا بيست” لاختيار أفضل لاعب في العالم لعام 2021.

ويتواجد صلاح حاليا رفقة المنتخب المصري الذي يشارك في بطولة أمم إفريقيا المقامة بالكاميرون، خلال الفترة من 9 يناير إلى 6 فبراير المقبل.

واكدت التقارير، أن اللاعب لم يطلب السفر إلى سويسرا، موضحة أنه لن يحضر احتفالية “فيفا” وأنه ينصب تركيزه حالياً مع المنتخب استعداداً لمباراة الليلة أمام غينيا بيساو ثم السودان في الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وينافس محمد صلاح البالغ من العمر 29 عاما، على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2021، بجانب الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ الألماني.

يذكر أن منتخب مصر سيلتقي مع نظيره غينيا بيساو، مساء اليوم السبت، في تمام التاسعة مساء بتوقيت القاهرة، وذلك في إطار مباريات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ببطولة كأس الأمم الإفريقية 2021.

موضوعات تهمك:

محمد صلاح يفوز بجائزة لاعب الشهر في ليفربول

قد يعجبك ايضا