حقيقة رحيل رونالدو عن مانشستر يونايتد وانتقاله إلى بايرن ميونيخ 

كشفت تقارير صحفية بريطانية، اليوم الجمعة، أن كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، وقائد منتخب البرتغال، لم يقرر الرحيل عن “الشياطين الحمر” هذا الصيف، كما زعمت عدة تقارير.

وكانت صحيفة “ريكورد” البرتغالية، قد قالت إن رونالدو طلب من إدارة ناديه الانجليزي، الرحيل عن الفريق، بعد موسم واحد فقط من فترته الثانية في “أولد ترافورد”.

وأوضحت الصحيفة أن قرار “الدون” بالرحيل عن مان يونايتد، جاء بسبب عدم نشاط الإدارة في سوق الانتقالات، واعتقاده بأن إريك تين هاج، مدرب الفريق الجديد، لا يملك الأدوات التي تمكنه من المنافسة على الألقاب في الموسم القادم.

من جانبها، أكدت شبكة “سكاي سبورتس”، أن كريستيانو رونالدو سيستمر مع مانشستر يونايتد، وأنه سينضم إلى معسكر الفريق الإعدادي في يوليو المقبل.

وكانت صحيفة “أس” الإسبانية، قد ذكرت أن نادي بايرن ميونخ الألماني، مهتم بالتعاقد مع رونالدو، ليكون بديلًا لمهاجمه، روبرت ليفاندوفسكي، القريب من الرحيل إلى برشلونة، قبل أن تنفي شبكة “سكاي ألمانيا” هذه الأنباء.

وكان رونالدو قد انضم إلى صفوف مانشستر يونايتد مطلع الموسم الماضي، قادمًا من يوفنتوس، لكنه لم يتوج بأي لقب مع الفريق، حيث احتل المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، ليشارك في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

يهمك أيضا:

مانشستر يونايتد يقرر الاستغناء عن 5 لاعبين.. من هم؟

قد يعجبك ايضا