حقيقة تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا في مصر

نقلت وسائل إعلام مصرية، عن مصدر مطلع في وزارة الصحة المصرية نفيا للرسائل التي وصلت إلى بعض المواطنين تفيد تأجيل موعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا، مؤكدة أنه لا علاقة لها بنقص الجرعات على الإطلاق.

وذكر المصدر في تصريح لقناة صدى البلد أن التأجيل لن يؤثر على فعالية اللقاحات ذات الجرعتين لأن الجرعة الأولى تعطي حماية جزئية وليست كاملة، مشيرا إلى ان الجرعة الأولى تكون نسبة كفاءة الأجسام المضادة بها نحو 50 بالمائة بينما الحصول على الجرعة الثانية يرفع نسبة الأجسام المضادة لما فوق الـ50 بالمائة.

وأشار إلى أنه تم إعطاء الجرعات الثانية للمستحقين للقاح استرازينيكا، حتى يوم 29 يوليو 2021 مع العلم بتوافر لقاحات كورونا، موضحا أنه تم إبلاغ القادمين لتلقي جرعة لقاح فيروس كورونا بعد إعلان فترة التأجيل والمخصص لها 10 أيام أو أسبوعان بالمواعيد الجديدة من أجل ضمان عمل منظومة التطعيم بشكل سليم.

وأكد أن التأجيل يأتي لدمج منظومة العمل بالتزامن مع مراكز تلقي اللقاح للمسافرين والبالغ عددها 126 مركزا على مستوى الجمهورية.

موضوعات تهمك:

الصحة المصرية تتوقع موعد الموجة الرابعة من كورونا

قد يعجبك ايضا