حقيقة اقتحام السفارة المصرية في طرابلس

علقت البعثة الدبلوماسية المصرية في ليبيا على أنباء متداولة حول اقتحام مبنى السفارة المصرية في طرابلس عاصمة ليبيا، وسرقة سيارات خاصة فيها، مؤكدة ان ما يتداول بهذا الشأن غير دقيق.

وقال رئيس البعثة الدبلوماسية المصرية في ليبيا السفير محمد ثروت سليم في تصريحات صحفية، أن السياراة الخمس التي سرقت من مقر السفارة المصرية تعود أحداثه إلى العام 2014 أي قبل سبع سنوات ولم تحدث في الفترة الحالية.

وأضاف أن السفارة تعمل على تسوية كافة الملفات القديمة ومنها سرقة وإتلاف السيارات خلال عام 2014 مما دفعها لتقديم طلب لشركة التأمين لصرف التعويضات علما بأن السيارات مؤمن عليها.

وأشار إلى أن الحديث عن السطو أو سرقة لسيارات السفارة المصرية في طرابلس غير دقيق وعار تماما عن الصحة.

وقد استأنفت السفارة في ليبيا عملها في الحادي والعشرين من مايو عام 2021، مما يعتبر مؤشرا على تحسن العلاقات بين القاهرة وطرابلس.

موضوعات تهمك:

وزير خارجية إيطاليا: ليبيا تشهد نقطة تحول

قد يعجبك ايضا