حفيد ستالين مشرد في شوارع موسكو

قالت قناة تلفزيوينة، أن حفيد ستالين رئيس الاتحاد السوفيتي السابق، أصبح بلا مأوى بعد خلاف بينه وبين والده الجزائري.

وأوضحت قناة 360، أن سليم بن سعد، حفيد ستالين، بات مشردا بعد خلاف مع حسين بن سعد والده.

وذكر مصدر مقرب من حفيد رئيس الاتحاد السوفيتي السابق، أن سليم مضطر لقضاء الليل في سيارته الخاصة بعد أن قام والده بتغيير أقفال شقته بالعاصمة الروسية موسكو حيث تم تسجيل إقامته واعتبر هذا التصرف بمثابة تطاول على حياة سليم.

ولفت إلى أن الخلاف العائلي اندلع واشتد بسبب نشر كتاب كان سليم أحد مؤلفيه، حيث تفاقم الوضع بسبب كتاب للكاتبة لانا بارشينا بالتعاون مع سليم.

يذكر ان ياكوف دجوغشفيلي جد سليم بن سعد والابن الأكبر لستالين أسيرا لدى القوات النازية عام 1941، ليتوفى في عام 1943 في أحد معسكرات الاعتقال النازية، وقد تم اعتقال ميلتسر زوج ياكوف في موسكو عام 1942 وأطلق سراحها بعد عام بشكل مفاجئ.

وقد تزوجت ابنتها من يكوف، غالينا دجوغشفيلي، المختصة في علم اللغات، من الجزائري حسين بن سعد في موسكو عام 1971 وأنجبت ابنهما سليم وأصيب الطفل في عصب الوجه بسبب خطأ طبي أثناء الولادة واتضح لاحقا انه يعاني من مشكلات في السمع.

موضوعات تهمك:

هل مات ستالين وأين ذهبت روحه؟

 

قد يعجبك ايضا