حصيلة إصابات احتجاجات العراق في ذكرى الانتفاضة

سلمى المهندس2 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
سلمى المهندس
العرب
Ad Space
العراق

أعلنت مصادر محلية في العراق عن حصيلة احتجاجات العراق في ذكرى احتجاجات تشرين الأيقونية التي شهدتها البلاد قبل ثلاث سنوات لمواجهة الوضع المعيشي والاقتصادي المذري للبلاد.

ونقلت وكالة شفق نيوز عن مصدر طبي قوله أن أكثر من 40 ضابطًا أصيبوا بجروح جراء قيام متظاهرين برشقهم بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وأضاف المصدر أن بعض المتظاهرين أصيبوا بالاختناق جراء استخدام القوات الأمنية الرصاص المطاطي وقنبال الغاز المسيل للدموع.

وفي البصرة أوضح مصدر طبي أن إصابات 30 متظاهرًا ومسؤولًا أمنيًا كانت طفيفة.

وأكد المصدر الأمني للوكالة ذاتها أن القوات الأمنية لم تستخدم الرصاص الحي وفرضت سيطرة كاملة على جسري الجمهورية والسنك وميداني التحرير والنسور ببغداد.

وأشار إلى أن القوات العراقية تلاحق بعض التابعين في شارع السعدون بالباب الشرقي.

من جانبها قالت خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق في بيان لها على فيسبوك أن الأجهزة الأمنية تؤكد حمايتها الكاملة لكل أشكال التظاهر السلمي وحق المتظاهرين بالتظاهر وفق السقف القانوني والدستوري.

وأضاف البيان أن الأجهزة الأمنية المعنية بتأمين وحماية المتظاهرين السلميين تتخذ أقصى درجات الانضباط في عملها وقد لاحظت وشخصت واعتقلت عددًا من المندسين وسط المتظاهرين الذين يستخدمون قنابل المولوتوف ومواد أخرى تشكل خطرًا على المتظاهرين والمنتسبين وشكل التظاهر على حد سواء.

وتابع البيان أن القوات الأمنية تجدد النداء للمتظاهرين بأهمية الانتباه الشديد من المواد الحارقة والخطيرة والحجارة التي يستخدمها المندسون وسط المتظاهرين السلميين.

وأكدت الخلية على حق المتظاهرين في الاحتجاجا السلمي الذي كفله الدستور وأن حمايتهم والممتلكات العامة والخاصة مسؤولية الأمن.

موضوعات تهمك:

العراق.. كر وفر بين المتظاهرين وقوات الأمن

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة