جيش الاحتلال يقتل فلسطيني في نابلس ويصيب آخرين

سلمى المهندس23 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
سلمى المهندس
العرب
Ad Space
جيش الاحتلال

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأربعاء، استشهاد شاب فلسطيني وإصابة 4 آخرين برصاص جنود جيش الاحتلال خلال اشتباكات وقعت الليلة الماضية في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان لها، أن أحمد أمجد شحادة 16 عامًا، استشهد برصاص الاحتلال الذي أصيب به واخترق قلبه خلال اقتحام قوات الاحتلال لنابلس.

وأضافت في بيان لها أن حصيلة العدوان الصهيوني على نابلس خلال منتصف الليلة الماضية شهيد طفل وإصابة حرجة بالبطن وثلاث إصابات مستقرة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال رافقتها جرافة عسكرية اقتحمت المنطقة الشرقية من نابلس تمهيدًا لاقتحام المستوطنين مما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين.

وذكرت أن العشرات أصيبوا بالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الصهيوني.

وأضافت أن جنود الاحتلال أطلقوا النيران وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع تجاه المواطنين ومنازلهم في المنطقة مما أدى إلى استشهاد طفل متأثرًا بإصابته الحرجة وأربعة شبان بالرصاص الحي أحدهم بصورة حرجة.

وأكدت الوكالة الفلسطينية أن عشرات المستوطنين اقتحموا مقام يوسف شرق المدينة بحماية القوات الصهيونية وأن القوات استهدفت مركبة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالرصاص الحي.

من جهتها نقلت فرانس برس عن جيش الاحتلال قوله أنه ينفذ عملية عسكرية في مدينة نابلس لتأمين وصول المستوطنين الصهاينة إلى قبر يوسف، وهو مزار ديني للفلسطينيين يضم رفات ولي مسلم يدعى يوسف وهي شخصية محلية فلسطينية وليس كما يزعم اليهود يضم رفات النبي يوسف.

وقالت الوكالة ذاتها أن جيش الاحتلال نفذ أكثر من ألفي مداهمة واقتحام في الضفة الغربية منذ مارس الماضي.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية أن إحصائياتها لعدد الشهداء الفلسطينيين منذ بداية العام وصل إلى 200 برصاص الاحتلال 57 منهم أقل من 18 سنة.

موضوعات تهمك:

توحش الاحتلال الإسرائيلي وفارق مقاومة فلسطينية شابة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة