جرائم حوثية صامتة

محمود زين الدين25 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ سنة واحدة
محمود زين الدين
صحافة و آراءمميزة
Ad Space
جرائم

تصدير الأفكار الطائفية هو السلاح الأشد خطورة على عقول جيل كامل من النشء وطلاب المدارس.

أدرجت سلطات الحوثيين 421 تعديلاً في المنهج الدراسي بحسب ما أحصته نقابة المعلمين اليمنيين من 2016 وحتى 2020.

يتعمد الحوثيون تزوير الحقائق من خلال تحريف المواد التاريخية ونشر أفكار طائفية مستوردة من طهران في منهج التربية الإسلامية.

يخوض الحوثيون معركة تُستخدم فيها أسلحة طائفية وعنصرية محرّمة وطنياً واجتماعياً وإنسانياً ويسقط خلالها الأطفال فقط بأعداد هائلة.

* * *

بقلم: زكريا الكمالي

1 78 - الساعة 252 73 - الساعة 25

* زكريا الكمالي كاتب صحفي يمني

المصدر| العربي الجديد

موضوعات تهمك:

ثروة مأرب ترسم ملامح اليمن ومستقبله

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة