ثورة نسائية في سويسرا.. لهذه الأسباب

قالت صحيفة “لوتان” السويسرية -في تقرير لها- أن “ثورة نسائية” تتصاعد وتزداد توهجا في سويسرا، حيث أصبح عدد النساء المشاركات في المسيرات والأشكال الاحتجاجية في ازدياد واضح.

وأضاف تقرير الصحيفة أن المنظمات النسائية في سويسرا أعلنت تنظيم موكب نسائي كبير يوم 14 يونيو/حزيران 2023 العام المقبل، للمطالبة بتكريس حقوق النساء، وحمايتهن من أي تجاوزات قد تقع.

وبحسب الصحيفة، فإن تلك المنظمات استبشرت خيرًا بعد تنظيم مسيرة نسائية حاشدة في مدينة زيوريخ يوم 14 يونيو/حزيران الحالي، والتي شاركت فيها آلاف النساء من مختلف مدن سويسرا، وعبرن خلالها عن استيائهن من إجراءات تعد مسيئة لحقوق المرأة، ورفعن عدة مطالب أساسية.

تظاهرة حاشدة ومطالب رئيسية

وكان من بين تلك المطالب تحسين معاشات التقاعد، وتوفير أماكن لرعاية الأطفال، والمساواة في الأجور، ووقف التمييز، وإنهاء سيطرة الرؤية الذكورية، ووضع حد لإقصاء النساء، وفق ما نقلته الصحيفة.

وبحسب النساء المحتجات في المسيرة الحاشدة أول أمس الثلاثاء، فإن وباء كورونا سلط الضوء على العنف المنزلي الذي يمارس على النساء.

كما عبرن عن رفضهن القاطع لمشروع قانون، سيطرح للتصويت في سبتمبر/أيلول القادم، ينص على رفع سن تقاعد النساء.

موضوعات تهمك:

النسوية العربية… إلى أين؟

قد يعجبك ايضا