تونس.. قوات الأمن تفض اعتصامات نقابية بالقوة

إيمان أمين2 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
إيمان أمين
العرب
تونس

قمعت قوات الأمن في تونس اعتصامات واحتجاجات لنقابات الليلة الماضية، باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع.

ونصبت عناصر أمنية تنتسب إلى نقابات منذ عدة أيام خيام للاعتصام احتجاجًا على قرار الرئيس التونسي قيس سعيد لحل الأنشطة النقابية ودعوته لإن تبقى تلك الأنشطة ذات الصبغة الاجتماعية وفي هيكل موحد وهو ما يرفضه المعتصمون.

ويحتج النقابيون ضد إحالة أمنيين نقابيين إثنين للقضاء العسكريو بدأت الأزمة منذ انسحاب عناصر أمنية من تأمين عرض مسرحي ساخر في صفاقس في أغسطس الماضي.

ورفض قيس سعيد الرئيس التونسي تلك الخطوة وقال أنها تمثل إخلالًا بالواجب وإضرابًا مقنعًا.

وتسود مواقع الاعتصامات حالات من الاحتقان، ورفض المعتصمون في خيمة بمحيط مطار قرطاج الدولي أوامر قادة الشرطة، بمغادرة المكان.

وأظهرت مقاطع فيديو مناوشات بين عناصر أمنية ونقابية بزي مدني وقوات أمنية إثر فض اعتصام باستخدام الغاز المسيل للدموع على مقربة من مقر إقليم الأمن الوطني بصفاقس.

وهتف النقابيون “كرامة حرية نقابة وطنية”، وهو أول خلاف علني داخل المؤسسة الأمنية منذ إعلان قيس سعيد التدابير الاستثنائية في الخامس والعشرين من يوليو 2021 قبل أن يقيل الحكومة والبرلمان ويضع دستورًا جديدًا للبلاد ليستولي على صلاحيات أكبر.

موضوعات تهمك:

الحكومة المغربية تهاجم الرئيس التونسي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة