تعذيب وابتزاز بحق مهاجرين سوريين في ليبيا

تعذيب وابتزاز بحق مهاجرين سوريين في ليبيا

أكدت مصادر مطلعة لموقع “الساعة 25” على أن هنالك عدد كبير من المهاجرين السوريين محتجزين داخل السجون في ليبيا ويتعرضون لشتى أنواع التعذيب والابتزاز وسوء تغذية.

وقد وصل هؤلاء المهاجرون إلى ليبيا عبر مطار دمشق الدولي, وبعدها يعبرون البحر من شواطئ ليبيا إلى أوروبا, بحيث أصبحت ليبيا حالياً وجهة المهاجرين البديلة عن تركيا نظراً لارتفاع التكلفة الكبيرة للوصول إلى الأراضي التركية.

وأشارت المصادر إلى أن المهاجرين يتم اعتقالهم إما عقب الرحلة أو في البحر, ومن ثم يتم اقتيادهم إلى سجون متفرقة وأكبرها سجن “الزاوية” وسجن “غوطة الشعال”.

كما يعاني المهاجرون السوريون أشد أنواع التعذيب والحرمان من الطعام إضافةً إلى الابتزاز من أجل الحصول على الأموال لاخراجهم من السجون الليبية.

هذا ويأتي معظم المهاجرين من مناطق “درعا” و”نوى”, وتختلف ظروف الاحتجاز حسب الحالة الاجتماعية للأشخاص, فمثلاً يتم احتجاز العائلات لمدة 12 ساعة والتحقيق معهم, أما إذا كان الشخص أعزباً فمن المؤكد أن مصيره السجن.

وتتم مصادرة كامل ممتلكات الأشخاص الذين يسجنون إضافة إلى اتصال عناصر السجن بأهالي المهاجرين الذين يتم اعتقالهم من أجل ابتزازهم لدفع مبلغ مالي مقابل الإفراج عن الشخص المحتجز.

موضوعات قد تهمك:

 

لاتفيا تعلن حالة الطوارئ بسبب اللاجئين

الداخلية الليتوانية تدعو لاستخدام القوة بحق المهاجرين

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا