تطورات حالة الفنانة دلال عبدالعزيز بعد نقلها لمستشفى آخر

تصدر اسم الفنانة دلال عبدالعزيز محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، وذلك بعد إعلان نقلها إلى مستشفى جديد من أجل تطوير العلاج المقدم إليها من توابع الإصابة بمرض كوفيد 19، فيما قالت مصادر طبية أن حالتها الصحية تدهورت على إثر نقلها من مستشفى لآخر.

تفاصيل حالة الفنانة دلال عبدالعزيز

وقال مصدر طبي أن الفنانة الكبيرة منذ نقلها إلى المستشفى وحركتها بطيئة بشكل كبير وتحتاج للأكسجين بشكل مستمر، كما أن حالتها تتأرجح بين التحسن وعدم الاستقرار، مشيرا إلى أن مضاعفات فيروس كورونا المستجد كثيرة وتحتاج لوقت كبير وتختلف من شخص لآخر.

وأكد المصدر الطبي أن أسرة الفنانة دلال عبدالعزيز بعد نقلها للمستشفى الجديد طلبت ضرورة الاهتمام وتشديد العمل من جانب الطاقم الطبي المشرف على حالتها بعدم تداول أي أخبار تخص حالتها الصحية وأي أخبار تخص الراحل زوجها الفنان سمير غانم بسبب عدم حدوث أي مضاعفات لحين تحسن الحالة واستقرارها.

الفنانة دلال عبدالعزيز

وذكر مصدر آخر أن المستشفى الخاص الذي تلقت فيه العلاج لمدة ثلاثة أشهر استنفذ كافة الإمكانات المتاحة لحالتها الصحية، ولم يعد لديهم جديد يقدمونه إليهم، مشيرية إلى أن الفنانة دلال عبدالعزيز بحاجة لبعض أجهزة التنفس مثل “باي باب أو هاي فلو نزيل أو سباب”، وأنها لم توضع على جهاز التنفس الاصطناعي فنتيلتور.

وشدد المصدر على أنها لا تزال بحاجة للأكسجين نظرا لكونها لا تزال تعاني من مضاعفات ما بعد فيروس كورونا وأهمها تليف الرئة مؤكدا أن حالتها من الحالات النادرة التي تحدث لها مضاعفات ما بعد كورونا بهذا الشكل، كما أنها بحاجة لوقت كبير من أجل العودة مرة أخرى، لكن حالتها تستجيب للعلاج إلا أن ذلك بطئ للغاية.

الفنانة دلال عبدالعزيز

يذكر أن الفنانة دلال عبدالعزيز تعاني من مضاعفات ما بعد الإصابة بفيروس كورونا وتخضع للعلاج منذ أشهر، وقد تم إخفاء خبر وفاة زوجها سمير غانم عنها إلى اليوم خوفا من تدهور حالتها الصحية، وقد توفي النجم الكوميدي الكبير سمير غانم بمرض الفطر الأسود من مضاعفات فيروس كورونا، يوم 20 مايو الماضي.

وعادة ما تطلب نجلتي الفنانة الكبيرة، الدعاء لوالدتهما، بالشفاء العاجل، وهو ما يلاقى بتمنيات واسعة ودعاء مستمر من جانب الجمهور للفنانة الكبيرة.

موضوعات تهمك:

دلال عبدالعزيز وشائعة وفاتها: الأزمة لا تزال مستمرة

قد يعجبك ايضا