تسريب نفطي يهدد نهر الأمازون

أعلنت الإكوادور متابعتها عن كثب عمليات معالجة تسرب نفطي في نهر الأمازون يهدد بتلويث النهر، حيث وقع هذا التسرب في غابات الأمازون.

وادت الأمطار الغزيرة إلى حدوث انزلاق في التربة في بييدار فيتا في مقاطعة نابو شرقا الجمعة الماضية.

وذكر مسؤول محلي في وزارة البيئة بالإكوادور أن صخرة ضربت خط أنابيب للنفط وأحدثت كسرا فيه مما تسبب في تسرب كمية هائلة من النفط.

وأشارت الوزارة يوم السبت إلى احتمالية أن يكون نهر كوكا الذي مد عدد من مجتمعات الأمازون بالماء العذب من بين مصادر المياه المتأثرة.

وأعلنت الوزارة أمس الأحد مواصلتها التحقق من أنشطة الطوارئ وعمليات التنظيف التي تجري في المنطقة، للتأكد من أنها تجري بالشكل المناسب لحماية النهر من الخطر.

وأكد مالك شركة أو سي بي إكوادور العاملة على تشغيل خط أنابيب النفط، أنها بدات عمليات إصلاح وأن جميع النفط الخام في برك تخزين ليتم نقله بواسطة شاحنات إلى محطة لاغو أغريو.

وذكر رئيس المؤسسة النفطية التنفيذي خورخي فوغديليا ان الحادث وقع نتيجة ظروف قاهرة.

واعلنت الشركة يوم السبت الماضي توقف عمليات ضخ النفط لكن ذلك لم يؤثر ذلك على الصادرات، وفي ديسمبر الماضي اضطرب الشركة بالتعاون مع الشركة الحكومية “سوت”، إلى بناء فروع بديلة لخطوط أنابيبما في بييدرا فينا جراء تآكل التربة الذي يتسبب به أحد الأنهار.

موضوعات تهمك:

إزالة غابات الأمازون تقترب من رقم قياسي

قد يعجبك ايضا