تركيا تتهم اليونان بجريمة مروعة ضد مهاجرين: عرّوهم ليموتوا بردا

السوريين على الحدود مع اليونان

اتهمت تركيا سلطات اليونان بالمسؤولية عن وفاة 12 مهاجرا جراء البرد عند الحدود بين الدولتين.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو على حسابه بموقع تويتر اليوم الأربعاء، أن حرس الحدود اليوناني تصدوا لـ22 مهاجرا حاولوا عبور الحدود وتجريدهم من ملابسهم وأحذيتهم وإبعادهم مشيرا إلى أن 12 من هؤلاء توفوا جراء البرد.

وأكد صويلو أن الاتحاد الأوروبي لا يملك حلولا وضعيفا وليس لديه أي مشاعر إنسانية، مضيفا أن عناصر حرس الحدود اليوناني يكافحون الضحايا ويتسامحون من جانب آخر مع تنظيم فتح الله كولن.

ونشر صويلو عبر حسابه في تويتر صورا أعلنت السلطات التركية أنها التقطت قرب مدينة إيبسالا الحدودية في غربي البلاد.

ولم يكشف الوزير التركي عن هوية الضحايا الذين لقوا حتفهم.

وتنشب بين أنقرة ودول الاتحاد الأوروبي مناوشات في القلب منها أزمة المهاجرين، حيث تعمل أنقرة على فتح الحدود أمام المهاجرين للضغط على الأوروبيين، بينما يرد اليونانيون بمنع المهاجرين في أحيان كثيرة باستخدام القوة والعنف.

وعلى صعيد متصل نشبت أزمة بين بيلاروس وبولندا حول مهاجرين راغبين في عبور الحدود، وقد تم منع عبورهم وتركهم في العراء بين حدود البلدين، بينما قتلت القوات البولندية عدد من المهاجرين، كما استخدمت السلطات البيلاروسية العنف المفرط ضد المهاجرين المتكدسين في العراء في ظل صقيع الشتاء، دون الاحتياجات الاساسية للحماية من البرد، مما أدى لمصرع عدد منهم جراء الصقيع.

موضوعات تهمك:

الجيش التركي يضع الألغام في طريق اللاجئين السوريين

قد يعجبك ايضا