محمد بن سلمان آلة يحركها ترامب بالإهانات!

U.S. President Donald Trump and Saudi Deputy Crown Prince and Minister of Defense Mohammed bin Salman enter the State Dining Room of the White House in Washington, U.S., March 14, 2017. REUTERS/Kevin Lamarque

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال عن وقائع آخر مرة وبخ فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولي العهد السعودي الشاب محمد بن سلمان وذلك على خلفية استمرار الأزمة الخليجية بين بلاده والإمارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة أخرى، مؤكدة أن ترامب ضغط شخصيا على القيادة السعودية من أجل إعادة فتح المجال الجوي مع قطر.

وذكرت الصحيفة أن ترامب غير مرتاح لاستمرار الأزمة الخليجية القائمة بين البلدين، مؤكدة أنه من جديد وبخ بن سلمان، وفي هذا التقرير نستعرض لكم المرات التي استخدم فيها ترامب أسلوب التوبيخ ضد بن سلمان لتنفيذ ما يرغب به في سياسات المملكة الخارجية وربما الداخلية.

محمد بن سلمان آلة ترامب

ترامب يوبخ محمد بن سلمان بسبب قطر

وقالت الصحيفة أنه مع استمرار المقاطعة المستمرة منذ ثلاثة سنوات، حيث تريد الإدارة الأمريكية الحالية إنهاء الملف الخليجي والمشكلة القائمة بين الدول الثلاث الخليجية ومصر ضد قطر، مشيرة إلى أن كل المحاولات السابقة كلها باءت بالفشل بما فيها محاولات الكويت التي فشلت بسبب تشكيك الإمارات فيها، لافتة إلى ان القناعة لدى ترامب حاليا هي أن المصالحة لن تتم.

وأكدت أن ترامب يرى أن المصالح لن تتم لكنه يريد فتح المجال الجوي أمام القطريين حتى لا يتم استغلال المجال الجوي الإيراني ودفع الأموال إلى خزائن طهران وهو ما يغضب ترامب ويزعجه بشدة، ما دفعه لتوبيخ محمد بن سلمان لتنفيذ هذا الأمر بفتح المجال الجوي.

“أمر مساعديه بالخروج من شدة التوبيخ”

في تقرير شرته وكالة رويترز للانباء إبان الأزمة الأخيرة بسبب إغراق سوق النفط من قبل السعودية بعد فشل اتفاق أوبك بلس في إبريل الماضي، قالت الوكالة أن ترامب وبخ محمد بن سلمان من جديد من خلال اتصال هاتفي بين الطرفين.

وقالت الوكالة أن ترامب هدد ولي العهد السعودي بسحب القوات الأمريكية من الأراضي السعودية، إذا لم يتم التوصل لاتفاق بشأن انتاج النفط بين دول منظمة أوبك بلس مع روسيا ودول أخرى، وهو ما وقع بالفعل عندما توصلت الأطراف لاتفاق من شأنه خفض الانتاج، وذلك على خلفية انهيار الاسعار العالمية وزيادة المعروض بأضعاف عن الطلب.

وذكرت الوكالة نقلا عن مصدر أمريكي مطلع أن ولي العهد طلب من مساعديه الخروج من الغرفة لإكمال المكالمة من شدة التوبيخ الذي تلقاه لكي يتمكن من الرد على الرئيس الأمريكي في تلك المكالمة.

وقال دبلوماسي في الشرق الأوسط وفقا لما نقلت الوكالة العالمية أن تلويح ترامب بالحماية الأمريكية، جعلت ولي العهد والمملكة راكعة على ركبتيها خوفا على التحالف الاستراتيجي الذي استمر لأكثر من 75 عاما.

محمد بن سلمان يرضخ في النهاية

في تقرير آخر نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، في مارس عام 2017، قالت فيه أن الرئيس الأمريكي وبخ ولي العهد بسبب العلاقة الفاترة بين السعودية ومصر،وذلك نقلا عن مصادر سياسية مطلعة نقلت عنها الصحيفة.

وذكرت الصحيفة وقتها ان ترامب خلال اجتماع جمعه مع ولي العهد السعودي ووزير الدفاع محمد بن سلمان، فقد طلب منه أن يتم إعادة الوضع لسابقه بين البلدين، وهو ما تسبب في مصالحة بين الرئيس المصري المشير عبدالفتاح السيسي مع ولي العهد الشاب، في قمة عربية عقدت بالبحر الميت عقدت إبان ذاك وفقا للصحيفة ذاتها.

وقالت محللة الشؤون العربية بالصحيفة العبرية، أنه في حالة أرادت السعودية الحصول على دعم أمريكي والمشاركة في الحلف الجديد ضد الإيرانيين (وقتها)، فإنه على المملكة أن تواصل العلاقات الجيدة مع مصر ودعمها في وضعها الاقتصادي الحالي.

“نحن نصنع جيوشهم”

في تصريحات وصفها محللون أنها خرجت عن سياق الأعراف الدولية في التعامل الدبلوماسي بين الدول، قال الرئيس الأمريكي في مؤتمر عقده في ولاية مسيسي، قائلا ان بلاده تصنع الجيش لعدة دول من بينها السعودي.

لم تكن تلك المشكلة فقط، فقد كانت الأزمة في رد ولي العهد الذي قال أن بلاده تشتري تلك الأسلحة وتدفع مقابل الحماية، بينما قال لوكالة بلومبرغ وقتها (أكتوبر 2018)، أن ترامب صديقه وأن أي صديق لن يكون كلامه 100 بالمائة جيدا عن صديقه، مشيرا إلى تقبله تلك الإهانات.

يذكر أنه في أوائل شهر مايو الماضي، قالت وكالة بلومبرغ الأمريكية أن محمد بن سلمان أصبح منبوذا، ويعمل تحت رحمة الرئيس الأمريكي.

موضوعات تهمك:

جزية سعودية جديدة للأمريكيين.. كيف تعيش المملكة الوهم؟

فضيحة بن سلمان يلعب مع الحيتان والاقتصاد ينهار